• الأحد 29 جمادى الأولى 1438هـ - 26 فبراير 2017م
  01:49     الشرطة الألمانية: السيارة التي تم بها تنفيذ هجوم دهس هايدلبرج أمس كانت سيارة مستأجرة         01:53     قائد القيادة المركزية الأميركية : مصر إحدى أهم شركائنا في المنطقة         01:54     إصابة نحو 10 أشخاص جراء حريق في مركز لطالبي اللجوء في السويد         01:58    هبوط اضطراري لطائرة أمريكية في طريقها إلى إسرائيل بسبب "رائحة دخان"        02:04    الإمارات تفوز بجائزة أفضل جناح في معرض "أو تي إم" للسياحة في الهند    

دبلوماسي غربي: انتهى عهد الحكم المركزي في سوريا للأبد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 يناير 2014

جنيف (د ب ا) - أكد دبلوماسي غربي معني بالمفاوضات بين وفدي السلطة والمعارضة السورية في جنيف أمس، أنه «من غير الممكن أن يكون هناك نظام حكم مركزي في سوريا بعد كل الدمار والقتل الذي قام به الرئيس بشار الأسد ونظامه منذ منتصف مارس 2011 حتى اليوم». وقال الدبلوماسي الذي رفض الكشف عن هويته لوكالة الأنباء الألمانية «لقد استطلعنا الكثير من آراء السوريين فكانت النتيجة أنهم يفضلون حكماً لا مركزياً في بلادهم على غرار الكثير من الأنظمة الفيدرالية أو الكونفدرالية، وأن تكون لديهم ديمقراطية تعددية». وعما إذا كان كلامه هذا بداية مشروع تقسيم لسوريا إلى ولايات طائفية سنية أو شيعية علوية، أجاب الدبلوماسي الغربي «لا اعتقد أن ذلك هو المطلوب لكن في السياسة الواقعية تقول إنه بعد كل ما قام به نظام الأسد، لا يمكن أن يقبل أبناء وبنات دير الزور مثلاً بضابط مخابرات علوي يحكمهم بقبضة أمنية وعسكرية قاسية، أو العكس هل يقبل العلويون في الساحل السوري بحكم إسلامي حتى لو كان غير متشدد؟». وتابع بالقول «الاعتقاد أو السيناريو الأكثر قبولاً حالياً هو أن يكون نظام الحكم مستقبلاً غير مركزي».

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا