• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مدير مكتب هادي لـ«الاتحاد»:

بدء تشكيل نواة الجيش اليمني الجديد بدعم «التحالف»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 أغسطس 2015

بسام عبدالسلام (عدن) بدأت الحكومة اليمنية خطوات تأسيس نواة للجيش الوطني الحديث، عقب تحرر عدد من المحافظات من سيطرة المتمردين الحوثيين والمخلوع علي عبدالله صالح. وقال محمد مارم مدير مكتب الرئيس عبدربه منصور هادي لـ«الاتحاد» «إنه يجري حالياً استكمال بنية الوحدات العسكرية والقوات المسلحة بنمط جديد، وأن العمل جار على هذه الخطوات بدءا من إقليم عدن، تنفيذاً لقرار هادي في استيعاب مقاتلي المقاومة الشعبية في الجيش والأمن بشكل وطني متكامل». وذكر مارم أن اللجنة الأمنية العليا في إقليم عدن الذي يضم محافظات عدن، لحج، أبين، الضالع، عقدت مؤخراً عدداً من الاجتماعات بحضور قيادات رفيعة في وزارتي الدفاع والداخلية، ووضعت آلية لحفظ الأمن والاستقرار في تلك المحافظات، لافتا إلى أن عملية توزيع الاستمارات الخاصة بإشراك مقاتلي المقاومة بدأت من أجل استيعابهم في صفوف الجيش ووحداته العسكرية المختلفة. وذكر أن اللجنة الأمنية أقرت سحب الأسلحة الثقيلة والمتوسطة وإعادتها للمواقع العسكرية وفق آلية لجنة متخصصة بذلك. وأضاف «يتم حاليات توزيع استمارات على المحافظات الأربع للقيادات العسكرية والأمنية والسلطات المحلية من أجل تسجيل الراغبين في الالتحاق بالسلك العسكري والأمني من أفراد المقاومة، وأن هذه الاستمارات ستحدد رغبات في الالتحاق السلك العسكري أو الأمني أو مواصلة الدراسة والنشاط المدني، وسيكون لهم الأولوية والاهتمام». وكشف عن تدريبات ستتم للراغبين بالالتحاق بالجيش والأمن قبل إلحاقهم بالمعسكرات والوحدات الأمنية وبدعم وتعاون دول التحالف العربي في مقدمتهم الإمارات العربية المتحدة والسعودية. إلى ذلك، عقد هادي اجتماعاً لمجلس الدفاع الوطني خصص لمناقشة مستجدات الوضع الأمني والعسكري في عدد من جبهات القتال في الداخل اليمني والتصورات والإجراءات المناسبة للتعامل مع مختلف المواقف والظروف. وذكرت «وكالة الأنباء اليمنية» أن الاجتماع الذي شارك فيه نائب الرئيس رئيس مجلس الوزراء، خالد بحاح استعرض، التقدم الذي يحرزه الجيش والمقاومة الشعبية في عدد من المحافظات التي تشهد قتالًا ضد المليشيات الانقلابية. ووضع الرئيس اليمني، أعضاء مجلس الدفاع أمام نتائج اللقاءات الأخيرة التي تمت مع المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، وذلك في إطار جهود ومساعي الأمم المتحدة لتطبيق القرار الأممي 2216. مبيناً تصوّر السلطة الشرعية والحكومة المقدم للمبعوث الأممي من خلال آلية لتنفيذ القرار. وأصدر هادي قرارين جمهوريين بتعيين قائدين لـ«محور عتق» و«اللواء الثاني مشاة جبلي». وذكرت وكالة الأنباء اليمنية أن القرار الأول يقضي بتعيين العميد الركن ناصر علي ناصر النوبة قائداً لمحور عتق مركز محافظة شبوة شرقي البلاد، وقائداً للواء 30 مشاة وترقيته إلى رتبة لواء. فيما ينص القرار الثاني على تعيين العميد الركن مهدي أحمد علي الشكلية قائداً للواء الثاني مشاة جبلي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا