• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

4500 قطعة أثرية تعود إلى الإكوادور وبيرو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 أغسطس 2015

بوينوس إيرس (أ ف ب)

أعلنت رئيسة الأرجنتين كريستينا كيرشنر إعادة آلاف القطع الأثرية إلى الإكوادور وبيرو كانت قد أدخلت بطريقة غير شرعية إلى الأرجنتين.

وقالت كيرشنر، خلال تدشين توسعة المتحف الوطني للفنون الجميلة في بوينوس إيريس: «أننا نقوم بخطوة غير اعتيادية وغير مسبوقة بإعادة تراث ثقافي إلى دول أخرى هي ألإكوادور وبيرو يشمل أربعة آلاف قطعة فنية كانت قد سرقت». وأوضحت الرئيسة أن هذه العملية باتت ممكنة بفضل الشرطة الفدرالية التي أجرت تحقيقات بشأن سرقة قطع أثرية.

ومضت كيرشنر تقول: «إننا نعيش في عالم يتميز بوضع القوى العظمى يدها على تراث الشعوب الثقافي. إذ نرى في أهم متاحف العالم أجزاء من اليونان وسوريا ومصر وآسيا وأميركا اللاتينية لا تعاد إليها». وأعادت الأرجنتين أربعة آلاف قطعة إلى بيرو و500 أخرى إلى الإكوادور، على ما أوضحت رئيسة البلاد مشيرة إلى أن هذه القطع كانت موجودة في منازل أفراد ومكاتب أو معارض فنية في بوينوس إيريس. وهي من ضمن 15 إلى 20 ألف قطعة مصدرها القارة الأميركية وأوروبا وآسيا عثرت عليها الشرطة الفدرالية الأرجنتينية في إطار تحقيقها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا