• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

إعداد قاعدة بيانات تغطي سكان مديريات عدن

«الهلال»: تحديد احتياجات الأسر من المعونات الإغاثية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 أغسطس 2015

عدن (وام)

يشكل وفد الهلال الأحمر الإماراتي في عدن فريق عمل ميداني من أبناء وبنات المحافظة للقيام بعملية مسح ميداني وإعداد قاعدة بيانات تغطي كل سكان المديريات الثماني لمحافظة عدن، وتهدف عملية المسح إلى معرفة العدد الحقيقي لسكان المحافظة وتحديد الاحتياجات الفعلية لكل أسرة تمهيداً لتوزيع المعونات الإغاثية كمرحلة أولى على الجميع دون استثناء.

وقال حسن الجسمي مدير مكتب الهلال في عدن: إنه سيتم بشكل يومي تزويد المكتب بأعداد الذين تم إحصاؤهم من السكان في المديريات الثماني مضيفاً أن المسح سيشمل عدد أفراد الأسرة وأعمارهم وجنسهم كما سيحدد عدد المعاقين إن وجدوا، وذلك لتحديد احتياجات كل فرد منهم.

وأوضح أن المسح الميداني قد يستمر عدة أشهر غير أنه ستوزع في الأثناء المساعدات الإغاثية على من يتم إحصاؤهم أولا بأول ودون تأخير.. مشيراً إلى أن المسح أوتسجيل الأسماء سيجري من خلال إثبات الهوية كجواز السفر أو رخصة القيادة أو شهادة الميلاد وعنوان السكن الأصلي نظراً لوجود نازحين انتقلوا إلى أماكن أخرى بحثاً عن الأمن والسلامة بعيداً عن الحرب.

وأضاف أنه سيتم التأكد من كل ذلك عبر وسائل وجهات مسؤولة مثل إمام المسجد وغيره من الجهات المعتمدة.. ويعمل في مكتب الهلال الأحمر الإماراتي في عدن حالياً فريق إماراتي وعدد من المتطوعين ومندوبي المكتب.

وأكد الجسمي أن المرحلة الثانية ستركز في وقت قريب على المعونات الصحية، وخاصة توفير احتياجات الأطفال من الحليب والمستلزمات الصحية للنساء، وقال إن عدد أفراد الفريق الميداني يزيد حالياً على ثمانين من الرجال والنساء من أبناء عدن وأن العدد يمكن أن يزيد حسب الحاجة.

وأضاف أنه تم اختيار هؤلاء الأشخاص بحسب كفاءتهم وخبرتهم في مجال المسح الميداني وعمليات الإحصاء السكاني.

وأشار إلى نقل المكتب إلى عدن ويجري العمل على اختيار مكان مناسب ودائم تمهيداً لافتتاحه بشكل رسمي مؤكداً أن الفريق العامل حالياً في المكتب يضم إماراتيين مائة في المئة.

وأضاف أن المكتب سيدرس احتياجاته من الموظفين اليمنيين لتوظيفهم للعمل مع الفريق الإماراتي.. موضحاً أن عمل المكتب هو تقديم المعونات ومتابعة وتنفيذ المشاريع الإنسانية مثل كفالة الأيتام وبناء المساجد والمدارس وترميمها، وقال إن المكتب سيشرف خلال مرحلة لاحقة على توزيع المساعدات الطبية والتعليمية التي يتم تجهيزها حالياً استعداداً للعام الدراسي الجديد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض