• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بتوجيهات رئيس الدولة ومحمد بن زايد

توفير مستلزمات التعليم لـ 153 مدرسة وروضة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 أغسطس 2015

عدن (وام)

تنفذ هيئة الهلال الأحمر برامج إغاثية عاجلة لمساندة الأشقاء اليمنيين في محافظة عدن، على أن تمتد قريباً إلى المحافظات المجاورة، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس الهيئة. وقال فهد عبد الرحمن بن سلطان نائب الأمين العام للهيئة لجمع التبرعات والتسويق رئيس الوفد الزائر إلى مدينة عدن في تصريح له: إن زيارته التفقدية تهدف إلى متابعة الأعمال والاستعدادات والجاهزية لإتمام العمل في الوقت المناسب والسرعة الممكنة، وسيتم حصر المتطلبات والاحتياجات الضرورية للفترة القادمة من حيث الانتشار، وإعادة تأهيل بعض المؤسسات التنموية أو صيانتها. وأكد أن الإمارات تولي مشاريع الصحة والتعليم بحكم قرب افتتاح المدارس أولوية قصوى، حيث يتم وضع تصور وآلية العمل ليعود التعليم كما كان عليه قبل الأحداث المؤسفة التي عاشها أبناء محافظة عدن وغيرها من المحافظات، وأوضح أن إعادة مسيرة التعليم في مختلف مدارس اليمن ستبدأ من عدن، حيث سيتم توفير احتياجاتها كافة مثل تأهيل المدارس لاستقبال الطلبة وتوفير مستلزمات التعليم فيها، مشيراً إلى أن عدد المدارس من مرحلة الروضة إلى الثانوية يبلغ 153 مدرسة وروضة، لافتاً إلى أن الاهتمام بالجامعات والكليات سيتم خلال مرحلة لاحقة.

وأشار ابن سلطان إلى دعم جميع مستشفيات عدن والمناطق المجاورة بكل احتياجاتها، خاصة المستلزمات الطبية الأولية والعاجلة، وأضاف أنه توافرت بعض الأجهزة الطبية بجانب فريق طبي فني لدراسة الاحتياجات من المواد والمعدات الطبية لدعم هذه المستشفيات خلال الفترة القادمة. وتحدث عن احتياج مدينة عدن للكهرباء، مؤكداً أن الإمارات رصدت 318 مليون درهم، وأن العمل يجري على مدار الساعة لتوفير ما يكفي لسكان المحافظة وبعض مديريات ومناطق المحافظات المجاورة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض