• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

قصة الرقم 8 مع الأهلي !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 أغسطس 2015

وليد فاروق ( دبي)

منح الفوز الكبير الساحق الذي حققه فريق الأهلي على ضيفه الفجيرة بثمانية أهداف مقابل هدف وحيد في الجولة الأولى لدوري الخليج العربي لكرة القدم، ثاني فوز تاريخي على مدار مسابقات دوري المحترفين لكرة القدم منذ انطلاق المسابقة بشكلها الحالي في موسم 2008 -2009.

وسيسجل تاريخ كرة القدم أسماء اللاعبين إسماعيل الحمادي صاحب الهاتريك في هذه المباراة وكل من البرازيليين ايفرتون ريبيرو ورودريجو ليما – في ظهوره الرسمي الأول مع الفرسان - والنجم أحمد خليل في سجلات المباريات التي لا تنسى صاحبة النتائج القياسية على مر التاريخ

يذكر أن أكبر فوز حققه الأهلي عبر تاريخه في هذه المسابقة كان على فريق عجمان موسم 2009 -2010 وأيضا بالثمانية ولكن دون استقبال أي أهداف حيث كانت النتيجة 8/صفر في اللقاء الذي جمع بينهما ضمن منافسات الجولة التاسعة عشر للمسابقة، في موسم شهد كل الأرقام الممكنة ولم يحظ فيه الفرسان بالتتويج.

في نفس ذلك الموسم تلقى الأهلي أكبر خسارة في تاريخه بدوري المحترفين، وكان ذلك أمام فريق العين بنتيجة 1/ 5 في الدور الثاني، ولكنه نجح في رد الخسارة وبنفس النتيجة في الدور الثاني وتغلب على العين 5/ 1 أيضا لكن على ملعبه.

الغريب أن أحمد خليل ( مواليد 8 يونيو 1991) نجم هجوم الفرسان كان هو اللاعب الوحيد الذي نجح في التسجيل في كلا المباراتين اللاتين فاز فيهما الأهلي بالثمانية ، واللاتي فصل بينهما 6 مواسم متتالية، حيث سجل أولا في مباراة عجمان من خلال ركلة جزاء احتسبت لفريقه في الدقيقة 19، وعاد بعد 6 سنوات ليسجل مجددا في المباراة التاريخية الثانية لكن هذه المرمى في مرمى الفجيرة كثاني هدف لفريقه في الدقيقة 36.

ويحسب لإستاد راشد بالنادي الأهلي انه كان شاهدا للأهداف الـ16 التي أحرزها لاعبو الأهلي في المباراتين.

ومن غرائب الرقم ثمانية مع الفرسان أنه في موسم 2009 -2010 الذي فاز فيه على عجمان أحتل الأهلي بنهايته المركز الثامن، وهو أسوأ مركز له في تاريخ دوري المحترفين، وفي المباراة الافتتاحية للنسخة "8” لدوري الخليج العربي هذا الموسم ، لم يجد الأهلي أفضل من أن يقص الشريط بالرقم 8 أيضا لكنه بالأهداف.

يذكر أن الأهلي هذا الموسم تأهل للمرة الأولى في تاريخه إلى دور "8" لبطولة دوري أبطال آسيا ، ويستعد لملاقاة فريق نفط طهران يوم الأربعاء المقبل في ذهاب هذا الدور.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا