• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

اللاعبون تعاهدوا على غلق الصفحة الحزينة وعودة الروح

الفجيرة يعالج الصدمة بـ«جلسة مصارحة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 أغسطس 2015

سيد عثمان (الفجيرة)

عقدت إدارة الفجيرة جلسة مفتوحة مع لاعبي الفريق الأول لكرة القدم، بحضور المدرب التشيكي إيفان هاشيك، تم خلالها استعراض سيناريو مباراة جولة الافتتاح بدوري الخليج العربي، والذي شهد الهزيمة الثقيلة من الأهلي 1-8، وأعلن حميد عبد الله اليماحي المنسق الإعلامي لنادى الفجيرة أن الجلسة التي شهدها شريف حبيب العوضي نائب رئيس مجلس الإدارة ومحمد الحمادي أمين السر العام مشرف الفريق الأول، والمدير التنفيذي للنادي، كانت بمثابة التفاف حول الفريق، واتسمت بالصراحة التامة، والكل مصدوم لضراوة الخسارة غير المتوقعة وبهذه الصورة من «الفرسان»، والفريق قبلها بأربعة أيام خاض مباراة قوية مع لخويا القطري بملعبه، علاوة على 5 مباريات أخرى قوية في المعسكر الخارجي بالنمسا والتشيك، وكان الجميع على ثقة تامة بأن الفريق سوف يقاتل للفوز بجولة الافتتاح، ولكن ما حدث لم يتوقعه حتى المتشائمين، وللأسف لم نجد تفسيراً أو إجابة لهذه الخسارة، ولم يظهر أي لاعب بصورته، والفريق بأكمله لم يكن في يومه، وبينما الأهلي في «برج السعد» وأوج بريقه وأي فريق واجهه في هذا اليوم لن يخسر أقل من خمسة أهداف، و«الفرسان» على ما يبدو كان في قمة التركيز استعداداً لمباراة نفط طهران في «الآسيوية».

وأضاف: «تم توجيه اللوم من الإدارة والمدرب هاشيك لجميع اللاعبين، الذين وعدوا بتغيير الصورة وعودة الروح وطي هذه الصفحة الحزينة، والعمل على تشريف ناديهم وإسعاد جماهيرهم في مباراة الوحدة بكأس الخليج العربي 28 أغسطس الجاري، ومن بعدها لقاء الجولة الثانية بدوري الخليج العربي أمام الشعب 11 سبتمبر المقبل».

وقال: «كان المشهد رهيباً عقب الخسارة الغريبة، وجلس الجميع ساعتين بغرفة تبديل الملابس، وسيطرت عليهم حالة من الدهشة والحزن، خاصة أن الإدارة برئاسة الشيخ مكتوم بن حمد الشرقي رئيس النادي لم تقصر، بل تسخر كل الإمكانات للفريق واللاعبين، وقبل المباراة حصلوا على مستحقاتهم المالية والأمور طيبة ونسبة التفاؤل عالية وسقف الطموحات كبير، كما أن صدمة هاشيك كبيرة أيضاً، وهذه المرة الأولى التي يخسر فيها فريق يقوده بهذا العدد من الأهداف، واخترنا العمل على عودة الروح والتأكيد على أن ما حدث يعد درساً بأن الدوري لن يرحم أحداً ولا بد أن نقاتل لحصد النقاط». وأشار عبد الله حميد إلى أن المباراة شهدت أخطاءً كارثية من جانب بعض اللاعبين، خاصة الدفاع، ويعمل هاشيك حالياً على علاجها، ووعد اللاعبون بعدم تكرارها والأهلي من جانبه استغل الفرص التي أتيحت له جيداً، والحارس محمد سالم حمادة رغم استقبال شباكه 8 أهداف إلا أنه أنقذ مرماه من 5 أهداف أخرى، وبالتالي فإن ثقتنا به كبيرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا