• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

اليوم الأول شهد توزيع جوائز بنصف مليون درهم

«دبي للتسوق 2014».. انطلاقته تنثر عبير البهجة والفرح

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 يناير 2014

الاتحاد

انطلقت أمس الأول الخميس فعاليات الدورة التاسعة عشرة لمهرجان دبي للتسوق، حاملة معها العديد من الفعاليات المشوقة والجوائز القيمة والعروض الترويجية المذهلة، والتي ستمتد على مدى 32 يوماً حتى 2 فبراير 2014. وحمل اليوم الأول العديد من المفاجآت السارة والفعاليات الترفيهية الرائعة، حيث تم توزيع نصف مليون درهم جوائز على المتسوقين في عدد من مراكز التسوق الرائدة، وذلك من خلال اللقاءات التي أجرتها قناة سما دبي التلفزيونية، بالإضافة إلى عدد من محطات الإذاعة العربية والأجنبية.

انتشرت العروض الترفيهية في مراكز التسوق، كما توهجت الشوارع الرئيسية في دبي بأجواء الاحتفالات والألوان والألعاب النارية، مما شد انتباه الجميع ونال إعجابهم، واستحوذ كرنفال المهرجان على إعجاب الجمهور على شارع السيف، كما أبهرت العروض الاستثنائية للألعاب النارية الجمهور، والتي أقيمت في تمام الساعة السابعة مساء وكذلك الساعة التاسعة مساء.

حفل عشاء عائلي

وكانت مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة قد قامت بالتعاون مع «باريس جاليري»، أحد الشركاء الاستراتيجيين للمؤسسة، بتنظيم حفل عشاء للإعلاميين والشركاء بمناسبة انطلاق الحدث، وذلك في بيت الشيخ سعيد بن مكتوم في قرية الشندغة التراثية، حضره المدير التنفيذي للمؤسسة، سعادة ليلى محمد سهيل، والرئيس التنفيذي لمؤسسة روتانا للصويات والمرئيات، سالم الهندي، وعدد من كبار مديري المؤسسة، بالإضافة إلى شركاء المؤسسة الاستراتيجيين ورعاة الحدث، وحشد كبير من ممثلي وسائل الإعلام المحلية والإقليمية.

ورحبت المؤسسة على لسان مديرها التنفيذي بكافة الحضور، واصفة هذا التجمع بأنه بمثابة «جمع عائلي»، وقالت سعادتها مخاطبةً الحضور: «إن معظم ضيوفنا في هذه القاعة، شركاء ورعاة أو إعلاميون، عملوا معنا طوال سنين مضت كعائلة واحدة، وشهدنا معاً ثمرة تعاوننا من نجاحات وإنجازات، حيث إن مهرجان دبي للتسوق، يستقطب في كل دورةٍ ما يقارب أربعة ملايين زائر، ويضخ في اقتصاد دبي ما يقرب من أربعة مليارات دولار خلال شهر واحد فقط، ولا أبالغ إن قلت، إن أهم أسباب نجاح المهرجان واستمراريته على مدى عقدين تقريباً من الزمن، تجتمع في هذه القاعة الصغيرة، فدعم شركائنا الاستراتيجيين ورعاة المهرجان، ومعظمهم وقف إلى جانبنا منذ اليوم الأول لانطلاقة الحدث وحتى يومنا هذا، بالإضافة إلى دعم وسائل الإعلام المحلية والإقليمية، التي كانت بمثابة رفيقة دربنا، والمرآة الصادقة التي عكست نجاحاتنا إلى جمهورنا في كافة أنحاء العالم، هي الأسباب التي حملتنا طوال الدورات الماضية، ودفعتنا إلى تطوير المهرجان عاماً بعد عام. وتخلل حفل العشاء إطلاق ألعاب نارية مبهجة، أعدت خصيصاً لضيوف المؤسسة، بالإضافة إلى عرض متميز لفرقة «سفن سوبرانوز» الأوبرالية، إحدى فعاليات المهرجان التي تنظم في ممشى جميرا بيتش ريزيدنس، والتي أمتعت الحاضرين بأداء مذهل لأشهر مقطوعات الأوبرا.

يوم حافل ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا