• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

بعد أن فعلها مع البارسا والبايرن

«جوارديولا» يحلم بـ «دريم تيم» جديد مع «السيتي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 27 فبراير 2016

أنور إبراهيم (القاهرة)

أثار توقيع نجم التدريب الإسباني بيب جوارديولا لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي الكثير من ردود الأفعال، حيث تركز الحديث حول متطلبات هذا المدرب «العبقري» واحتياجاته من النجوم الذين يستطيعون أن يخدموا فكره وخططه التدريبية وطموحاته. ويسعى جوارديولا لإحداث «ثورة» في تشكيلة «السيتيزن» بطلب التعاقد مع عدد من النجوم، والاستغناء عن آخرين. والشيء المؤكد أن السيتي مع جوارديولا سيختلف عنه مع التشيلي مانويل بيليجريني، فعلى الرغم من الصفقات الكبيرة التي عقدها النادي في الصيف الماضي مع نجوم كبار مثل رحيم ستيرلينج وكيفين دي بروين ومانجالا، وغيرهم، فإنه قد يضطر إلى معرفة ما يحتاجه جوارديولا عند وصوله في الصيف القادم، وإن كانت مجلة «فرانس فوتبول» قد أشارت إلى أن المدرب الإسباني بدأ ينشط بالفعل من الآن، بصرف النظر عن كونه مازال مدرباً لفريق بايرن ميونيخ الألماني، وبمجرد أن يجلس «بيب» على الدكة التي كان يجلس عليها بيليجريني، فإن أول ما يفكر فيه هو كيف يمكن أن ينتزع لقب «الشامبيونز ليج» بأسرع ما يمكن ومن دون الحاجة إلى الانتظار موسمين أو ثلاثة مواسم، هي مدة عقده مع السيتي.

وتقول المجلة أيضا «نقلاً عن أكثر من مصدر في الصحافة الانجليزية والإسبانية» أن الشواهد كلها تؤكد أنه حدد تشكيلته المثالية لفريق يقوده ويضم11 نجماً، قادرين على تنفيذ خططه وتكتيكاته وأسلوبه المتميز في التدريب، والذي شهد به الألمان في النادي البافاري ومن قبلهم الإسبان في البارسا. وهؤلاء الـ11 الذين يأمل في الاعتماد عليهم بصفة أساسية يشكلون «فريق الأحلام الجديد» في إنجلترا، بعد أن كان قد صنع بأسلوبه الشهير فريق أحلام برشلونة والبايرن .

وبحكم علاقة جوارديولا الجيدة مع «تكسيكي بيجيريستين» مسؤول الإدارة الفنية في السيتي، والذي يعرفه من أيام برشلونة، فإن المجلة تتوقع أن يكون التفاهم بين الرجلين سبيلاً لتسوية أي عقبات قد تلوح في الأفق. وأشارت صحيفة «الجارديان» البريطانية» إلى أن إدارة النادي بالاتفاق مع بيب رصدت مبالغ كبيرة للصفقات الجديدة، مع تحديد من لا يرغب المدير الفني الجديد في استمرارهم مع الفريق، لأنهم لا يلبون احتياجاته الفنية. ومن بين الأسماء المرشحة للرحيل، اللاعبون فيرناندينيو وسمير نصري وسانيا وكليشي ومانجالا وكالاروف وهارت، وحتى يايا توريه ربما يكون واحداً منهم أيضاً.

ويحلم جوارديولا بأن يضم إلى صفوف الفريق عدداً من النجوم القادرين فعلًا على تحويل الفريق إلى «فريق أحلام» جديد، وهو حلم، لأنه من الصعب ضم كل هؤلاء النجوم الذين يريدهم جوارديولا دفعة واحدة. والتشكيلة النموذجية التي نشرتها المجلة الفرنسية للـ 11 نجماً الذين يشكلون هيكل الفريق الأساسي الذي يأمله جوارديولا ويحلم به هي : كلاوديو برافو ( حارس برشلونة ) وبابلو زاباليتا (مانشستر سيتي) وجون ستونز (ايفرتون) وايميريك لابورت (أتليتكو مدريد) وديفيد ألابا (بايرن ميونيخ) وماركو فيراتي (باريس سان جرمان) وبول بوجبا (يوفينتوس) وديفيد سيلفا ورحيم ستيرلينج وكيفين دي بروين وسيرجيوأجويرو(الموجودون في الفريق حالياً).

معني ذلك أن جوارديولا «على حد قول المجلة» يريد تغيير بعض عناصر الفريق وهي مسألة ليست سهلة، لأن هناك لاعبين من الذيـن وقـع عليهم اختياره لن تفرط فيهم أنديتهم بسهولة، مثـل الإيطالـي مـاركو فيراتـي الذي تتصاعد قيمته السوقية يوما بعد يوم، فضـلاً عن أنه هو نفسه لا يرغب في مغادرة باريس سان جرمان، والفرنسي بول بوجبا الــذي قـد يغـادر يوفينتــوس تــورينو في الصيف المقبل، لمن يدفع أكثر، فإدارة اليوفي قد لا تقبل أقل من 100 مليون يورو للاستغناء عنه، أما اللاعب ايميريك لابورت (21 سنة) فلم يكن اختياره من جانب جوارديولا مفاجأة، لأن المدرب الإسباني معجب به وبإمكاناته ويتابعه منذ وقت طويل. واختتمت فرانس فوتبول تقريرها بقولها «دعونا ننتظر حتى منتصف يونيه المقبل لكى نرى ما الذي سيحدث، وما إذا كان فريق الأحلام الذي يتمناه جوارديولا سيرى النور».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا