• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

جيش من الإعلاميين في تغطية استثنائية

«هالنشتايدن» تتحول إلى «خلية نحل»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 27 فبراير 2016

زيوريخ (الاتحاد)

شهدت انتخابات رئاسة «الفيفا» التي جرت في زيوريخ أمس، تغطية إعلامية غير مسبوقة، حيث اضطر قسم الإعلام بالاتحاد الدولي، رفض اعتماد مئات من الصحفيين الذين تحولوا إلى سويسرا، من أجل تغطية الحدث، بسبب محدودية الأماكن، سواء بالنسبة للصحافة المكتوبة، أو القنوات التلفزيونية والإذاعات.

وللمرة الأولى في انتخابات رئاسة «الفيفا» يتم تجهيز ثلاث قاعات كبيرة لتكون مركزاً إعلامياً يتسع 400 صحفي معتمد، بالإضافة إلى تخصيص 200 مقعد داخل قاعة انعقاد «كونجرس الفيفا»، لمتابعة الحدث.

وخارج قاعة الانتخابات نصبت معدات التصوير، وتحولت الساحات المحيطة بقاعة المؤتمرات إلى أشبه باستديوهات مفتوحة، وتم خلالها إجراء الاستجوابات واستطلاع الآراء، ورصد كواليس سير العملية الانتخابية، واستمرت لساعات طويلة، بعد انتهاء الانتخابات، لنقل ردود الفعل، وأجواء ما بعد الإعلان عن اسم الرئيس الجديد.

يذكر أن بعض القنوات العالمية اضطرت إلى مواصلة الليل بالنهار، من أجل تغطية الحدث، خاصة بالنسبة للدول التي يختلف توقيتها مع سويسرا، حيث كانت منطقة

«هالنشتايدن» أشبه بخلية نحل تعج بالحركة والنشاط الإعلامي، وأسهم وجود المكان خارج المدينة في إنجاز الإعلاميين لمهامهم في ظروف إيجابية، بعيداً عن أي قلق، باستثناء البرد القارس الذي ساد الأجواء على مدار الأيام الماضية، عندما وصلت درجة الحرارة إلى ما تحت «الصفر».

بدوره كان للإعلام الإماراتي حضور متميز على مدار الأيام الماضية، حيث وجدت قنواتنا الرياضية وصحيفة «الاتحاد» في مختلف مقرات إقامة الوفود وأماكن عقد المؤتمرات الصحفية، ونقلت كل تفاصيل الانتخابات وكواليس حملات المرشحين لتقديم خدمة إعلامية راقية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا