• الجمعة 29 شعبان 1438هـ - 26 مايو 2017م
  02:56     مقتل 15 جنديا افغانيا في هجوم جديد لحركة طالبان على قاعدة عسكرية         03:01     الأنبا أرميا: عدد كبير من الأطفال بين ضحايا هجوم المنيا على الأقباط    

«التهاب» أبعد المصنف الأول عن مسرح الختام

ديوكوفيتش: استمراري كان يتطلب «عيناً ثالثة»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 27 فبراير 2016

دبي (الاتحاد)

وضح أن هناك علاقة بين الرقم 7 والخروج المفاجئ للنجم الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف الأول على مستوى العالم من منافسات البطولة، وذلك بسبب انسحابه أمام الإسباني فيليسيانو لوبيز في الدور ربع النهائي للبطولة.

ويشير تاريخ المواجهات بين ديوكوفيتش ولوبيز إلى تفوق المصنف الأول في كل المواجهات التي جمعت اللاعبين، والتي يبلغ عددها 7 مرات سابقة، جميعهم فاز فيهم ديكوفيتش، إلا أنه وفي مباراته الأولى بعد إنجاز تحقيقه فوزه الـ 700 في مسيرته الاحترافية، والذي حققه في المباراة السابقة، والتي جمعته مع التونسي مالك الجزيري، جاءت إصابة عينيه لترغمه على الانسحاب أمام لوبيز في أول مواجهة لهما، بعد تفوقه في 7 مباريات سابقة على لوبيز، وكل المؤشرات كانت ترجح كفته.

والغريب أن هذه هي أول خروج لديوكوفيتش من البطولة عبر تاريخها بهذا الشكل، وبانسحاب مفاجئ في النسخة الحالية بعد 7 مشاركات ناجحة ومكتملة له سابقا، حيث كانت الأول في عام 2009 وفاز باللقب، وتبعها بلقبين متتاليين عامي 2010 و2011، ثم خرج من نصف نهائي بطولة 2012، وفاز بلقب 2013، وخرج من نصف نهائي بطولة 2014 أمام السويسري روجر فيدرر، وأمام نفس اللاعب في نهائي بطولة 2015، وفي أول مشاركة له بعد السبع السابقات انسحب من ربع النهائي، رغم عدم مشاركة فيدرر هذا العام!.

كما أنها المرة الأولى التي يخرج فيها ديوكوفيتش من ربع نهائي إحدى دورات وبطولات رابطة اللاعبين المحترفين بعد 17 مباراة نهائية متتالية آخرها في بطولة أستراليا المفتوحة، أولى بطولات الجراند سلام التي أقيمت في يناير الماضي، كما أنها تعد خسارته الأولى بعد 15 فوزا متتاليا في عام 2016.

وعبر ديوكوفيتش، عن حزنه لانسحابه من ربع نهائي البطولة، وعدم قدرته على مواصلة مسيرته من أجل التتويج باللقب الخامس الذي يسعى لتحقيقه، مقدما اعتذاره لجميع المسؤولين والجماهير عن هذا الخروج المفاجئ، وعزمه على مواصلة مطاردة اللقب في النسخة المقبلة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا