• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الصومال: «الشباب» تردي 14 جندياً في قاعدة تدريب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 23 أغسطس 2015

مقديشو (وكالات)

قتل 17 صوماليا بينهم 14 جنديا في هجومين بسيارتين مفخختين استهدفت إحداهما قاعدة عسكرية في بلدة كيسمايو واستهدفت الثانية تقاطعا في وسط العاصمة مقديشو. وقال مسؤول حكومي طلب عدم الكشف عن هويته إن «السيارة اقتحمت قاعدة تدريب عسكرية صومالية،وأننا مازلنا نجمع معلومات عن الضحايا. ولكن يمكنني أن أؤكد أن الكثير من الجنود سقطوا ما بين قتيل وجريح». وقالت بعثة الاتحاد الأفريقي لحفظ السلام في الصومال في تغريدة إن 3 من مدربيها بين المصابين ، في حين أعلن قيادي بارز في جماعة «الشباب» الإرهابية المسؤولية عن الهجوم مشيرا إلى إن التفجير قتل أكثر من 20 شخصاً وجاء انتقاما من هجوم شنه الجيش مؤخرا على الجماعة.

وقال حسين نور وهو مالك متجر في المدينة لرويترز «سمعنا دوي انفجار هائل من معسكر التدريب العسكري في كيسمايو وبعد ذلك صوت إطلاق نار».

وقال مسؤولون عسكريون إن الهجوم نفذ بينما كان الجنود يصطفون استعداداً للتدريب. وقال العقيد أحمد اتو للصحفيين إن هناك الكثير من القتلى مضيفاً أنه سيجري إعلان التفاصيل لاحقا.

وأكد رئيس الوزراء الصومالي عبد الرشيد علي شرماركي وقوع الهجوم على جامعة كيسمايو التي تتخذ كقاعدة لتدريب القوات الحكومية. وقال : « لم يكن هناك هدف سوى قتل الجنود الصوماليين الشجعان».

وبعد ساعات من الهجوم الأول، قتل 3 أشخاص بانفجار سيارة ملغومة في تقاطع طرق مزدحم في العاصمة مقديشو .

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا