• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«الداخلية»: تدريبات للجمهور على جهاز «الإنعاش القلبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 23 أغسطس 2015

أبوظبي (الاتحاد)

تجري وزارة الداخلية، من خلال إدارة الطوارئ والسلامة العامة بشرطة أبوظبي، تمارين تنشيطية للعاملين والأفراد في المرافق العامة على أجهزة الرجفان الآلي «الإنعاش القلبي»، لتعزيز قدراتهم في استخدامه عند الحاجة.

وكانت وزارة الداخلية وفرت أجهزة الرجفان الآلي في 79 موقعاً على مستوى الدولة، ترجمة لرؤية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، بتعميم الانتفاع من الأجهزة حفاظاً على صحة وسلامة الأفراد، والتدريب على تشغيلها، وكيفية استخدامها لخدمة رواد المرافق العامة.

وأكد العقيد محمد إبراهيم العامري، مدير إدارة الطوارئ والسلامة العامة بشرطة أبوظبي، مواصلة عملية تدريب المواطنين والمقيمين في دورة تنشيطية تشمل جميع الأماكن التي تتوافر بها الأجهزة في الدولة، وذلك على أيدي مدربين مؤهلين حاصلين على الاعتماد الدولي من جمعية القلب الأميركية، لتمكين الجمهور من استخدام الجهاز عند الحاجة، وعند الطوارئ لحين الوصول للمستشفيات، وزيادة التوعية بالإسعافات الأولية، والارتقاء بالخدمات وفق المعايير العالمية.

وأوضح أن الشهادات التي يتم منحها للمتدربين معتمدة من جمعية القلب الأميركية للتدريب على الإنعاش الرئوي، واستعمال جهاز الإنعاش القلبي، مضيفاً: إن ما يميز الجهاز الجديد سهولة استعماله والدرجة العالية من الأمان التي يمنحها، حيث إنه لا يعطي صدمة كهربائية إلا بعد تحليله لنبض وإشارات القلب، ووجود حاجة الرجفان البطيني التي تستدعي إعطاء الصدمة.

ولفت المقدم عمر أحمد الظاهري، رئيس قسم التدريب بإدارة الطوارئ والسلامة العامة، إلى بدء إجراء التمارين والتدريبات التنشيطية للعاملين في مركز «بوابة الشرق مول» بمنطقة بني ياس، و«دلما مول» في مصفح، و«المارينا مول»، و«المشرف مول» و«أبوظبي مول» في مدينة أبوظبي للمساعدة في الحفاظ على المهارات التي تم اكتسابها في إجراء الإنعاش القلبي الرئوي، مشيراً إلى شمول الدورة لجميع المرافق التي يتوافر بها الجهاز ضمن برنامج موسع لهذه الغاية على مستوى الدولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض