• الجمعة 09 رمضان 1439هـ - 25 مايو 2018م

تحليل

«تنظيم داعش» تهديد مستمر رغم الهزيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 ديسمبر 2017

بغداد (شينخوا)

أعلن العراق وسوريا في نوفمبر الماضي وديسمبر الجاري على التوالي الانتصار في الحرب على تنظيم «داعش» الإرهابي، وبهذا يمكن القول إن عام 2017 شهد طي صفحة عصر «داعش» الذي استمر لأكثر من ثلاثة أعوام.

ورغم أن الانهيار العسكري لأكبر «العلامات الإرهابية الدولية» يهدئ أعصاب العالم، إلا أن هزيمة التنظيم لا تعني هدمه، ولا يزال أمام معركة مكافحة الإرهاب الدولية طريق طويل عليها أن تقطعه، بعدما بات الإرهاب الدولي يحمل ملامح جديدة تؤشر على أن تأثير «داعش» الإيديولوجي سيستمر ومنهجيته ستتغير لتنحو منحى بدائياً وعشوائياً ونفوذه سيتحول من مركزي إلى آخر لامركزي في ظل احتمالية سعيه إلى إعادة تنظيم صفوفه.

وفي هذا السياق، ينبغي على العالم التأهب للتهديد المحتمل المتمثل من ناحية في عودة إرهابيي «داعش» بما يحملونه من أيديولوجيا متطرفة إلى بلدانهم بل وانتشارهم في بلدان مختلفة ومن ناحية أخرى في نمو الإرهاب بصورة أكثر خفاء.

وخلال العام الماضي، سجل عدد ضحايا العمليات الإرهابية عالمياً انخفاضاً للسنة الثانية على التوالي، وفقا لما ذكرته وزارة الخارجية الأميركية في تقريرها السنوي عن الإرهاب لعام 2016.

وأشار التقرير إلى أنه في 2016، وقع زهاء 11 ألف هجوم إرهابي في 104 دول لتؤدي تلك الهجمات إلى مقتل أكثر من 25 ألف شخص وإصابة أكثر من 34 ألفاً آخرين، لينخفض عدد الهجمات والقتلى بنسبة تسعة في المئة و13 في المئة على التوالي على أساس سنوي. ... المزيد