• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الأهداف بتوقيع لي ميونج والكثيري وراشد عيسى

«الزعيم» يدافع عن اللقب بثلاثية أمام «فارس الغربية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 22 أغسطس 2015

سامي عبدالعظيم (العين)

ثلاث نقاط غالية حصدها العين، بالفوز على الظفرة 3 - 1، في بداية رحلة الدفاع عن لقب دوري الخليج العربي لكرة القدم، في المباراة التي جرت مساء أمس، باستاد هزاع بن زايد، وأحزر الثلاثية «البنفسجية»، لي ميونج وسعيد الكثيري وراشد عيسى، فيما أحرز

حمد راقع هدف «فارس الغربية».

بدأ الفريقان اللقاء بحذر في وسط الملعب لـ «جس النبض»، مع المحاولات الأكثر من جانب صاحب الأرض، وفي المقابل كان الظفرة أكثر تراجعاً في وسط الملعب رافعاً شعار «دفاع المنطقة»، وركز العين هجماته من الأطراف عن طريق ريان بابل وسعيد الكثيري بتبادلان المراكز فيما بينهما، مع التمريرات الخاطفة من عمر عبدالرحمن ودياكية، بمساندة محمد فوزي في المحاولات الهجومية، فيما اعتمد «فارس الغربية» على الكرات الطويلة، ونجح في إغلاق المساحات أمام الحارس عبدالله سلطان الذي تألق في الذود عن مرماه، مما أجبر العين على تغيير استراتيجية اللعب سريعاً، حيث لجأ إلى التسديدات من خارج المنطقة من باستوس ودياكية، ونجح الفريق في إحراز الهدف الأول في الدقيقة 28 عن طريق الكوري الجنوبي لي ميونج، وسط مقاومة من عبدالله سلطان، عندما تصدى لكرة باستوس القوية، وتهيأت أمام الكثيري الذي سدد في القائم، لتجد ميونج الذي لم يجد صعوبة في هز الشباك، وبعد الهدف لم يتمكن الظفرة من إعادة حساباته بعد حتى تمكن سعيد الكثيري المتألق من إحراز الهدف الثاني مستغلاً تمريرة «عموري» السحرية ليراوغ المدافع ويسدد على يمين الحارس في الدقيقة 30.

أطمأن العين على نتيجة اللقاء بعد الهدف الثاني، فيما تحرر الظفرة كثيراً، ليتقدم بشكل أكبر إلى الأمام محاولاً إحراز هدف لتقليص الفارق قبل نهاية الشوط الأول، وكان للإسباني بارال الأكثر تحركاً في الظفرة العديد من المحاولات على الجبهتين اليمنى واليسرى من أجل تمرير الكرة إلى ديوب المراقب بإحكام، غير أن التنظيم الدفاعي للعين كان متميزاً وحال دون المحاولات الظفراوية لينتهي الشوط الأول بهدفين نظيفين لصاحب الأرض.

وفي الشوط الثاني بدأ الظفرة مهاجماً بشكل أكبر، كما أنهى الشوط الأول، من أجل خطف هدف سريع يزيل الضغوطات على لاعبيه، وحاول ديوب كثيراً لتسجيل الهدف، بينما تقدم العين أيضاً، ولكن بتحفظ أكبر لضمان بقاء الفارق على ماهو عليه، وتمكن عمر عبدالرحمن مرة أخرى من صناعة الهدف الثالث لفريقه، عندما مرر الكرة إلى راشد عيسى البديل والذي واجه الحارس وسدد من فوقه في الدقيقة 87، وقبل أن يطلق الحكم صافرة النهاية تمكن حمد راقع الأحبابي من إحراز الهدف الوحيد للظفرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا