• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

شهد سباق «سبارتان» وأشاد بتفاعل المشاركين

محمد بن راشد: الرياضة تهذب روح وجسد وسلوك الإنسان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 27 فبراير 2016

دبي (الاتحاد) شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، سباق سبارتان الذي نظمه للمرة الثانية مكتب «إكس دبي» التابع لمكتب سمو ولي عهد دبي في مضمار جبل علي أمس، وذلك بمشاركة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وما يزيد على 5 آلاف متسابق من مختلف الفئات العمرية والجنسيات. وتابع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مجريات السباق على مدى أكثر من ساعة، وتحدث إلى سمو ولي عهد دبي وبعض المشاركين، واستمع سموه إلى تفاصيل السباق وأهدافه ومراحله، حيث يتكون من 3 مراحل، وينقسم إلى 3 فئات هي، «سباق سبارتان سوبر»، ومسافته 30 كيلومترا يتخللهما 20 حاجزاً على المتسابق تجاوزهما بنجاح، و«سباق سبارتان سبرينت»، ومسافته 5 كيلومترات تشمل 15 حاجزاً، وأخيراً «سباق سبارتان جونيور»، وهو خاص بالأطفال ما بين 4 و15 عاماً، ومسافته 1800 متر. ويأتي تنظيم هذا السباق الذي يتميز بالقوة والتحمل، وقطع الحواجز والطرق الوعرة ويعتمد على اللياقة البدنية للمتسابق، في إطار اهتمام «إكس دبي» ورؤيته لتشجيع الرياضة عموما ورياضة الجري على وجه الخصوص كونها غير محصورة بفئة عمرية معينة، ويتعلم المتسابق من هذه الرياضة الصبر وقوة التحمل، وتساعد في الوقاية من العديد من الأمراض، وتقوي الأعصاب، فهي رياضة مثالية للروح والجسد مفعمة بالمتعة والإثارة للجنسين. وأعرب صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي عن سعادته وتشجيعه لمثل هذه الرياضات ونشر ثقافتها في أوساط المجتمع، لأنها عنصر أساسي من عناصر البهجة والسعادة للإنسان والحفاظ على الصحة العامة، وهي إلى جانب ذلك، تعزز روح التناغم والتقارب الإنساني والثقافي بين مختلف شرائح وفئات مجتمعنا الإماراتي المتنوع. وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: الرياضة يجب أن تكون ثقافة يومية لكل فرد من أفراد المجتمع ونمط حياة نعيشها، ونمارسها بشكل يومي، لأنها تهذب الروح والجسد والسلوك للإنسان بغض النظر عن جنسه أو عمره، والرياضة يجب أن تكون أيضا جزءاً مهماً من أجندة برنامجنا اليومي كبشر نهتم بصحتنا وسلامة أجسادنا وسعادتنا. حضر السباق، خليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي، وعدد من المسؤولين والقيادات الرياضية المشاركة في الحدث. وتم زيادة عدد الحواجز والمسافات في السباق ليكون أكثر إثارة، حيث يعد من أقوى سباقات التحدي وأكثرها صعوبة في العالم، ووصل عدد العوائق التي يتضمنها السباق 35 عائقاً متنوعاً ما بين إطارات وخنادق وجدران وقنوات مائية وحبال والعبور فوق خط النار، شيدت جميعاً في موقع السباق بمضمار جبل علي للسباقات بمنطقة البرشاء، ويتطلب التغلب على هذه العوائق قوة ومهارة ومرونة، وهو الأمر الذي يزيد من قوة المنافسة في السباق الذي يقام برعاية مجلس دبي الرياضي، وشركة ريبوك للتجهيزات الرياضية. وقام سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي ود. خالد الزاهد عضو مجلس إدارة مجلس دبي الرياضي بتتويج الأبطال من الرجال والنساء والأطفال الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى في جميع الفئات، حيث حصل الفائزون بالمركز الأول على جائزة مادية قدرها 3000 دولار لكل فئة، فيما حصل الفائزون بالمركز الثاني على جائزة مادية قدرها 2000 دولار لكل فئة، وحصل الفائزون بالمركز الثالث على جائزة مادية قدرها 1000 دولار. أغا: مستوى تنافسي رفيع دبي (الاتحاد) رفع ريان يعقوب أغا مدير عام سباقات سبارتان في منطقة الشرق الأوسط، أسمى آيات الشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لتشريفه بالحضور، ومتابعة منافسات السباق الأمر زاد من قيمة ومكانة السباق وسط الفعاليات الرياضية، وإلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم لمشاركته في منافسات السباق. وقال: مشاركة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم للعام الثاني على التوالي في السباق زادت من حماسة المشاركين، ودفعتهم لبذل مزيد من الجهد، حيث أظهر المتنافسون مستوى مرتفعاً في الأداء، كما شهدت منصة التتويج تنوعاً في جنسيات الفائزين، حيث وصل عددهم إلى 12 فائزاً من جنسيات مختلفة. وأضاف: شهد السباق مشاركة العديد من الجهات المحلية منها القيادة العامة لشرطة دبي والإدارة العامة للدفاع المدني بدبي، الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، مجلس دبي الرياضي، شركة دو، شركة اتصالات، نادي سكاي دايف دبي، مؤسسة جيت مان، هيئة المعرفة والتنمية البشرية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا