• الجمعة 04 شعبان 1439هـ - 20 أبريل 2018م

هجوم انتحاري لـ«طالبان» يستهدف قوات الأمن في هلمند

مقتل 50 «داعشياً» بعمليات عسكرية في أفغانستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 ديسمبر 2017

كابول (وكالات)

أعلنت وزارة الدفاع الأفغانية أمس أن حوالي 50 مسلحا، ينتمون إلى «داعش» قتلوا في عمليات وغارات جوية لقوات الدفاع والأمن الوطني، في منطقة أشين بإقليم ننجارهار شرق أفغانستان. ونقلت وكالة «خاما برس» الأفغانية للأنباء عن بيان للوزارة أنه تم تدمير ثلاثة مستودعات للذخائر ومتفجرات وأسلحة خاصة بالتنظيم الإرهابي، كما تم تدمير ملاذ آمن، خاص بالتنظيم في الإقليم.

وكانت وزارة الداخلية قالت في بيان في وقت سابق إن ما لا يقل عن 11 من مقاتلي «داعش» قتلوا في غارة جوية في إقليم ننجارهار، ولفتت إلى أن مخبأ أسلحة دُمر أيضا في الغارة، وذلك بعد يومين من إعلان رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الجنرال محمد شريف يافتالى عن وجود ألفي مقاتل داعشي في أفغانستان. فيما أشارت مصادر حكومية إلى أن المجموعات المرتبطة بتنظيم داعش تنشط في 25 إقليما من إجمالي عدد أقاليم البلاد البالغ 34.

إلى ذلك، أصيب 15 عنصرا من قوات الأمن الأفغانية في انفجار سيارة مفخخة في مدينة عسكرجاه، عاصمة إقليم هلمند. وقال عمر زواك المتحدث باسم حاكم إقليم هلمند إن مهاجما انتحاريا فجر سيارته المفخخة عند مدخل مركز قيادة المنطقة التابع للشرطة بالمدينة. وأوضح العضو في مجلس إقليم هلمند، حاجي عبد الأحد سلطانزوي أن الانتحاري تمكن من اجتياز نقطة التفتيش الأولى للقاعدة التابعة للشرطة قبل أن يفجر سيارته بالقرب من قافلة تابعة للجيش. فيما أعلن المتحدث باسم طالبان، قاري يوسف أحمدي مسؤولية الحركة عن الهجوم وعن مقتل وإصابة عشرات الجنود.

من جهة أخرى، دشنت أفغانستان الممر الملاحي الجوي الثاني لها إلى الهند، وذلك خلال احتفال في مطار كابول الدولي. وسوف يفتح الممر الجديد طريق تجارة جديدا إلى مومباي، بعد أن كان الممر الأول يوفر رحلات إلى نيودلهي. وقال نائب مدير الغرفة الأفغانية للتجارة والصناعات خان يان القاضي إن الفاكهة من أفغانستان سوف تتضاعف قيمتها في أسواق مومباي، ما يزيد من أرباح التجار الأفغان. وقال المتحدث باسم الغرفة الأفغانية للتجارة والصناعات، صيام الدين بصيرلي، إن الرحلة الجوية الأولى إلى مومباي سوف تحمل 40 طنا من الفاكهة الطازجة والمجففة والنباتات العلاجية.

وكانت أفغانستان قد دشنت ممرها الملاحي الجوي الأول إلى الهند في يونيو الماضي، ويوفر رحلة أسبوعية إلى نيودلهي. وشهد الممر الأول حتى الآن إقلاع 52 رحلة جوية من أفغانستان لنقل إجمالي 1552 طنا من السلع إلى الهند. وتمثل الفاكهة المجففة والطازجة والنباتات العلاجية والسجاد يدوي الصنع والجلود الصادرات الرئيسية لأفغانستان. ولكن بعد أسابيع فقط من تدشين الممر الأول، شكا رجال الأعمال من فساد أطنان من الفاكهة في مطار كابول. ووفقا لبصيرلي، نجم ذلك عن قلة عدد الرحلات الجوية وفقا لعقد مبدئ، وهو ما دفع الغرفة التجارية لتوقيع عقد مع شركة خطوط جوية أخرى. وقال بصيرلي إن التجارة بين أفغانستان والهند يبلغ حجمها نحو 600 مليون دولار سنويا، وهو ما سيزيد إلى مليار دولار تقريبا بعد فتح الممر الجديد.