• الأحد 02 ذي القعدة 1439هـ - 15 يوليو 2018م

مقتل 89 عنصراً من ميليشيات الحوثي بالغارات والمعارك

«التحالف»: الجيش اليمني صادر أسلحة إيرانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 ديسمبر 2017

عقيل الحلالي، أحمد شعبان، وكالات (صنعاء، القاهرة، الرياض)

أكد المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد تركي المالكي أمس تحقيق نجاحات في العمليات العسكرية لدعم الجيش اليمني ضد ميليشيات الحوثي الانقلابية التي تكبدت خسائر كبيرة في صفوف عناصرها وقياداتها الميدانية ما أدّى إلى تدني الروح المعنوية، وقال خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي في مقر قاعدة الملك سلمان الجوية في الرياض «إن قوات التحالف تتعامل مع أهداف عسكرية مشروعة وفق المعايير الدولية، ومستمرة في الوقت نفسه في دعم العمل الإنساني ومنح التصاريح اللازمة للجهات الإغاثية».

وأشار المالكي إلى امتلاك الميليشيات الإرهابية أسلحة نوعية تشكل تهديداً على الأمن الدولي والإقليمي واليمني، وقال «إن هناك مسؤولية تقع على عاتق المجتمع الدولي فيما يتعلق بمنع تهريب مثل هذه الأسلحة»، لافتا إلى أن التقدم الكبير لقوات الشرعية في العديد من الجبهات مؤخرا أسفر عن الاستيلاء على أسلحة حصلت عليها الميليشيات من إيران. وعرض صورا جوية تظهر أحد عناصر الميليشيات يحمل صاروخ «سام 7» واستهدافه من قبل طائرات الأباتشي، التي استهدفت أيضا مواقع حدودية لتجمع الميليشيات، وقامت بتدمير سيارات عسكرية ومستودعات للأسلحة ونقاط تجمع إضافة إلى بعض المناطق التي يتم فيها تخزين صواريخ باليستية.

ونوه المالكي بالعمليات العسكرية في الداخل اليمني من خلال الجيش والمقاومة مما أسهم مؤخراً في تطهير محافظة شبوة كاملة بدعم من التحالف. وقال عن الخسائر التي تعرضت لها الميليشيات «إن قوات التحالف تلقت مؤخراً عدداً كبيراً من الاتصالات من الداخل اليمني لمنح معلومات حول تحركات قيادات الحوثي وتنقلاتهم». ووجه رسالة إنذار إلى الميليشيات قائلا «إن أمامها خيارين لا ثالث لهما إما السلم أو الحرب، على أن يكون السلم في تسليم السلطة للشرعية والالتزام بالقوانين الدولية والقرارات المتخذة لمصلحة اليمن، فيما خيار الحرب مستمر وأوشك أن يضع أوزاره».

إلى ذلك، كشف السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر أن إيران زودت «الحوثيين» بصواريخ باليستية على شكل قطع عن طريق ميناء الحديدة، ثم قام خبراء من «حزب الله» وإيران بتجميعها لاستهداف السعودية، وقال خلال لقاء عقد أمس في القاهرة بحضور رئيس البرلمان العربي مشعل السلمي وممثلي الدول العربية لدى الجامعة «إن الميليشيات الانقلابية وقعت ثماني اتفاقيات نقضتها جميعا، كما اتفقت مع الرئيس الراحل علي عبد الله صالح لتوفير غطاء لها، وعندما اكتشف صالح حجم الوجود الإيراني تخلى عن الشراكة وغير مواقفه فقتلوه». وأضاف «لقد رفضوا (الحوثيون) كل الحلول السياسية وتحركوا بإيعاز إيراني، للسيطرة على باب المندب». وأكد أن الجيش اليمني بات على بعد 30 كلم من صنعاء.

وأعلن السلمي أن البرلمان العربي سيضع خطة للتصدي للتدخل الإيراني في اليمن سواء على المستوى الداخلي أو الدولي، وأشار إلى أن البرلمان سيصدر اليوم قرارا بشأن الوضع في اليمن والتدخلات الإيرانية. وأدان قيام النظام الإيراني بتزويد الحوثيين بالصواريخ لاستهداف دول التحالف، وقال «لأول مرة في التاريخ هناك ميليشيات تمتلك صواريخ باليستية في مخالفة صارخة للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن». مشيرا إلى أنه لا يمكن أن يكون هناك استقرار في اليمن ومملكة البحرين وغيرها من الدول العربية في ظل ممارسات إيران. ... المزيد