• الاثنين 10 ذي القعدة 1439هـ - 23 يوليو 2018م

مهام جديدة للوسط وشفاء خليل يضاعف القوة الهجومية

مبخوت: الاختبار صعب.. وعازمون على التأهل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 ديسمبر 2017

الكويت (الاتحاد)

يسعى الجهاز الفني لمنتخبنا الوطني، لتعزيز طريقة «الكاتيناتشو»، التي عالجت القصور الدفاعي في أداء «الأبيض»، منذ أن تولي زاكيروني المسؤولية، وأصبح منتخبنا يملك أقوى دفاع في البطولة، ولم يخسر الفريق منذ التجربة الأولى للجهاز الفني الجيد أمام هاييتي، بمعسكر العين في نوفمبر، وإذا كان الأداء الدفاعي مقنعاً، فإن الأمر يتطلب الارتقاء بالناحية الهجومية، وصناعة الفرص وترجمتها إلى أهداف. يشعر زاكيروني بأن اللاعبين لديهم مساحة أكبر للإبداع على المستوى الهجومي، إلا أن عودة بعض لاعبي الوسط إلى الخلف، وتأخر نقلهم للكرات، كلها أمور لم تتم بالصورة المتفق عليها، وهو ما سعى الجهاز الفني لتصحيحه، ليكون للفريق مستوى مغاير أمام «الأزرق» اليوم، خصوصاً من حيث منح لاعبي الوسط وتحديداً عمر عبد الرحمن، تعليمات جديدة في التحرك وإرسال الكرات الطولية والعرضية، بما يسهل بناء الهجمة.

ويتوقع أن تشهد المباراة تعديلاً في تكليفات بعض اللاعبين، مع دخول البعض الآخر تشكيلة المنتخب، والأهم الآن في نظر زاكيروني، هو أن يسجل المنتخب، وأن يقدم لاعبو الوسط مع رأس الحربة، المطلوب منهم بالتحرك بزاوية مفتوحة تتيح خلخلة الدفاع، مع تقدم الجناحين لتشكيل قوة إضافية تقود الخط الأمامي إلى هز الشباك.

ويستغل زاكيروني شفاء أحمد خليل، الذي يمنح القوة للخط الأمامي، بالإضافة إلى تألق ريان يسلم، وعلي سالمين وبرمان، وقبلهم لاعبي الخط الخلفي لتحقيق هدف عبور الاختبار الصعب اليوم.

وهذا ما أكد عليه علي مبخوت مهاجم منتخبنا، الذي شدد على أن المباراة المرتقبة، لن تكون سهلة، مشيراً إلى أن «الأبيض» قادر على إسعاد جماهيره، والسير بعيداً في البطولة.

واعترف مبخوت بأن الأداء لم يكن على المستوى المأمول، منذ بداية البطولة، وقال: نعم لم نقدم الأداء الهجومي المتميز، ومع ذلك عازمون على تصحيح الأخطاء، كما أننا نلتزم بتعليمات الجهاز الفني في التحركات والتكتيك، وقد يكون ذلك سبباً في عدم الظهور الكامل للأداء والخطورة التي ينتظرها البعض منا داخل الملعب، والأهم عدم الخسارة، وهناك تطور دفاعي كبير لدى «الأبيض»، وندرك أننا في أختبار صعب أمام الكويت، إلا أننا عازمون على حسم التأهل.

وأضاف: «الدفاع الحديدي»، بداية الطريق، نحو أداء قوي هجومياً، حيث لا نتلقى أهدافاً، وفي الوقت نفسه نسعى للتسجيل، وجميع اللاعبين في قمة التركيز، وكلنا على قلب رجل واحد، وهدفنا، استعادة الثقة وتحقيق نتائج إيجابية، للسير بعيداً في البطولة، والمنافسة على اللقب، ليكون ذلك محطة قوية ومهمة تمنحنا الثقة في الاستعداد لكأس آسيا.

ووجه مبخوت رسالة لجماهير الإمارات، وطالبها بضرورة الثقة في المنتخب، وأن تلبي دعوة اللاعبين بمؤازرة اللاعبين في المدرجات، بما يعيد إليهم أجواء «خليجي21»، التي قدم جمهور خلالها ملحمة كبيرة في دعم المنتخب، مشيراً إلى أن معنويات زملائه اللاعبين في أفضل حال، كما استعاد بعض المصابين عافيتهم ويتألقون في التدريبات متمنياً أن ينجح المنتخب في تخطي عقبة الكويت اليوم لحسم بطاقة التأهل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا