• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

أول عملية زرع رحم في أميركا..هل تنجح؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 26 فبراير 2016

أ ف ب

أعلن مستشفى «كليفلاند كلينيك» في أوهايو إجراء أول زرع لرحم في الولايات المتحدة لامرأة في سن 26 عامًا خلال عملية استمرت تسع ساعات.

وذكر المستشفى أن حالة المريضة، التي لم تكشف هويتها، «مستقرة». وأوضح، في بيان، أن هذا الرحم المزروع يأتي من واهبة متوفاة من دون إعطاء تفاصيل إضافية، لافتًا إلى أن مؤتمرًا صحافيًا سيعقد الأسبوع المقبل في كليفلاند بمشاركة الفريق الطبي. وبدأ مستشفى «كليفلاند كلينيك» اختيار مرشحات للخضوع لعملية زرع رحم في نهاية سنة 2015، في إطار تجربة سريرية وافق عليها مجلس إدارة هذا المستشفى بهدف تقديم هذه الخدمة إلى عشر نساء. وجميع المرشحات لهذه العملية ولدن من دون رحم أو خضعن لاستئصال هذا العضو ما يمنعهن من الإنجاب. ويصيب هذا النوع المستعصي من العقم 3 إلى 5 % من النساء حول العالم بحسب هذا المستشفى الأميركي. ويتعين على المريضات الانتظار لسنة إضافية قبل محاولة الحمل وذلك بانتظار الشفاء من آثار العملية وتعديل الأطباء لجرعات الأدوية لمقاومة احتمال رفض العضو المزروع. وعملية الزرع هذه مؤقتة وينزع الرحم المزروع بعد ولادة طفل أو اثنين لتجنيب النساء المعنيات مواصلة العلاج لتفادي رفض الجسم للعضو المزروع. وكانت جامعة غوتنبرغ »يوتيبوري» السويدية أول جهة في العالم اجرت هذه العملية بنجاح سنة 2013، ما سمح لامرأة بانجاب طفل في سبتمبر 2014 هو الأول من رحم مزروع. وأجرى الفريق السويدي في المجموع تسع عمليات زرع، ما سمح بحصول خمس حالات حمل وأربع ولادات، على ما ذكر مستشفى «كليفلاند كلينيك» في نوفمبر. لكن إحدى مشاكل عملية الزرع هذه تكمن خصوصا في رفض الرحم المزروع خلال فترة الحمل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا