• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الجامعة تثمن مساهمة الإمارات في اعادة الحياة إلى «الأونروا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 21 أغسطس 2015

القاهرة (وام)

ثمنت جامعة الدول العربية الجهود المقدرة التي بذلتها دولة الإمارات ومساهمتها المالية لعودة نشاط وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين التابعة للأمم المتحدة «الأونروا» بعد تعرضها خلال الفترة الأخيرة لأزمة مالية خطيرة أدت لإعلان الوكالة عن توقف نشاطها التعليمي للعام الدراسي المقبل. وأوضح السفير محمد صبيح الأمين العام المساعد لدى الجامعة العربية لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة أن هذه الأزمة التي تعرضت لها الوكالة جاءت نتيجة الحروب الإسرائيلية على قطاع غزة ثم تدهور الأوضاع في سوريا كونها تعد إحدى مناطق عمليات وكالة الغوث ولديها 13 مخيما للاجئين تضررت نتيجة تدهور الأوضاع هناك وتحتاج إلى مساعدات.

وأشار صبيح في تصريح لـ»وكالة أنباء الامارات» إلى أن هذا الوضع خلف عجزاً مالياً للوكالة قدر بحوالي 101 مليون دولار مما أدى إلى إعلان الوكالة عن توقف نشاطها التعليمي للاجئين الفلسطينيين والذي تقدمه لحوالي 700 ألف طفل فلسطيني، مؤكدا أن هذا أمر خطير للغاية.

وانتقد موقف الدول غير العربية لعدم استجابتها للنداءات المتكررة لتقديم الدعم اللازم للوكالة الذي تسببت فيه إسرائيل والأزمة السورية.

وثمن استجابة الدول العربية وعلى رأسها الإمارات والسعودية والكويت لنداءات الأمين العام للجامعة نبيل العربي والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون والمفوض العام لوكالة «الأونروا» والتي قدمت دفعات مالية أدت إلى استئناف مهام الوكالة التعليمية. وقال إن هذه المساهمات حظيت بالتقدير والاحترام من جانب الوكالة وقيادة الشعب الفلسطيني واللاجئين أنفسهم.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا