• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الأمم المتحدة: خطر «داعش» أكبر تحدٍّ للعراقيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 21 أغسطس 2015

بغداد (وكالات)

قال مدير البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة في العراق آدم عبدالمولى أمس، إن أخطاراً كثيرة تحيط بالعراق والمنطقة ككل، ولعل خطر تنظيم «داعش» يمثل التحدي الأكبر للعراقيين وللنسيج المجتمعي في العراق. وأضاف عبدالمولى أن «هناك خلافات بين العشائر في الأنبار بعضها تاريخي وبعضها الآخر طارئ، وعلينا عدم التقليل من أهمية تلك الخلافات أو تجاهلها»، معتبراً «التدخل الأميركي في العراق عام 2003 أسهم في إنضاجها وإبرازها بشكل أوسع وأعمق، وأن حل تلك الخلافات يجب أن يتصدر الأولوية قبل غيره وهذا لن يتحقق إلا من خلال الحوار الذي يفضي إلى استقصاء الأسباب التي أدت إليها». ورأى أن أزمة الأنبار ليست فقط في محاربة الإرهاب، بل تتجاوزها إلى أزمة بناء المجتمعات المحلية والمدن المدمرة، خاصة بعد أن تجاوز عدد نازحي محافظة الأنبار مليوناً ونصف المليون شخص، مؤكداً أنه «لا يمكن أن ننسى عشرات الجثث التي وجدت قبل فترة في مقابر جماعية في نوفمبر من العام الماضي، والتي نفذها الإرهاب ضد عدد من أبناء المحافظة بسبب رفضهم تقديم الولاء له». وتؤكد تقارير الأمم المتحدة أن نحو 3,5 مليون عراقي نزحوا من المحافظات التي سيطر على «داعش»، نصفهم من الأنبار.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا