• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م
  11:25    عبدالله بن زايد: الإمارات تقوم بدور فاعل في محيطها.. ومنطقتنا لاتزال تعاني من الإرهاب المدفوع من أنظمة تريد الهيمنة        11:26     عبدالله بن زايد: نحتاج لحلول سياسية للأزمات التي تعاني منها المنطقة.. وإدارة الأزمات ليست حلا وإنما نحتاج للتصدي إلى التدخلات في الشأن العربي        11:26    عبدالله بن زايد: الإمارات ترى أن قمة الرياض تاريخية والإمارات قررت مع السعودية ومصر والبحرين اتخاذ هذا الموقف من قطر لدفعها إلى تغيير سلوكه        11:27     عبدالله بن زايد: يجب التصدي لكل من يروج ويمول الإرهاب وعدم التسامح مع كل من يروج الإرهاب بين الأبرياء         11:28     عبدالله بن زايد: يؤسفنا ما تقوم به بعض الدول من توفير منصات إعلامية تروج للعنف والإرهاب.. وإيران تقوم بدعم الجماعات الإرهابية في المنطقة        11:29     عبدالله بن زايد: إيران تستغل ظروف المنطقة لزرع الفتنة وبالرغم من مرور عامين على الاتفاق النووي لايوجد مؤشر على تغيير سلوك طهران         11:29     عبدالله بن زايد: يجب على الأمم المتحدة أن تقوم بدورها لدعم اللاجئين ونحن ندين ما يجري لأقلية الروهينغا في ميانمار        11:30     عبدالله بن زايد : ندين ما يقوم به الحوثيون في اليمن والإمارات ستستمر في دورها الفاعل ضمن التحالف العربي لمساعدة الشعب اليمني         11:31    عبد الله بن زايد: حرصنا على توفير بيئة آمنة تُمكن النساء والشباب من تحقيق تطلعاتهم والمشاركة في تطوير دولتهم فأصبحنا نموذجاً يشع أمل للأجيال    

«النزاهة» تحيل 2000 مسؤول سابق للقضاء والمالكي يهدد بفتح ملفات

العبادي يلغي 90%من حمايات المسؤولين والأفواج الخاصة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 21 أغسطس 2015

بغداد (الاتحاد، وكالات)

أجرى رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أمس، خفضا كبيرا في عدد أفراد حماية المسؤولين العراقيين يصل إلى 90%، وألغى أفواج الحماية الخاصة التابعة للشخصيات السياسية وأعادها إلى وزارتي الدفاع والداخلية ، في وقت أعلن رئيس هيئة النزاهة في مجلس النواب العراقي حسن الياسري، إحالة أكثر من ألفي متهم بقضايا فساد، منهم 13 وزيراً إلى القضاء، وسط تهديدات نائب رئيس الجمهورية العراقية السابق نوري المالكي بكشف ملفات ووثائق مهمة خلال الفترة القليلة المقبلة تدين مسؤولين كباراً.

وأورد بيان لرئاسة الوزراء نشر على الصفحة الرسمية للعبادي، اتخاذ رئيس الوزراء قرار «إجراء تخفيضات كبيرة في أعداد الحمايات الشخصية للمسؤولين والرئاسات وغيرهم تصل إلى 90%» و«إلغاء أفواج الحمايات الخاصة التابعة إلى الشخصيات وإعادتهم إلى وزارتي الدفاع والداخلية، حسب التبعية لتدريبهم وتأهيلهم ليقوموا بمهامهم الوطنية في الدفاع عن الوطن وحماية الشعب».

وأوضح المتحدث باسم رئيس الوزراء سعد الحديثي أن القرار الذي اتخذ أمس، «سيجعل أكثر من 20 ألف عنصر أمني تتجاوز رواتبهم 250 مليار دينار سنويا (208,3 مليون دولار)، يعادون إلى خدمة المؤسسة العسكرية والأمنية».

وأضاف أن «250 مليار دينار كانت تنفق لحماية بضع شخصيات من خلال رواتب عناصر الحماية، ستعود إلى الموازنة من خلال جهدهم القتالي ودورهم في المؤسسة العسكرية والأمنية، ودورهم في حفظ الأمن والقيام بالعمليات المنوطة بهم على المستوى العسكري».وتأتي هذه الخطوة بعد أربعة أيام من إعلان العبادي تقليص عدد المناصب الوزارية إلى 22 بدلا من 33، بإلغاء ثلاثة مناصب لنواب رئيس الوزراء وأربع وزارات، ودمج ثماني وزارات وجعلها أربعا فقط.

من جهة ثانية أفاد رئيس هيئة النزاهة في مجلس النواب العراقي حسن الياسري أمس «بإحالة ألفي شخص إلى القضاء من بينهم 13 وزيراً». وأضاف أن «الهيئة حسمت أكثر من 6000 قضية جزائية وأصدرت أكثر من 2000 أمر إلقاء قبض نفذ منها 400». وأشار إلى أنه «تم ضبط آلاف الأطنان من المواد الغذائية التالفة قبل أن توزع على النازحين». ... المزيد