• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مئات الأطنان من المواد الإغاثية للأسر المتضررة في الصومال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 21 أغسطس 2015

هرجيسا (وام) أنهت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، عملية شراء المواد الإغاثية من السوق المحلية في هرجيسا في الصومال لتوزيعها على المتضررين من الجفاف، وذلك تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بتقديم المساعدات اللازمة إلى الشعب الصومالي الشقيق. وقال مصدر مسؤول في المؤسسة: «إنه تم التعاقد مع عدد من الشركات المحلية لشراء مئات الأطنان من المواد الإغاثية المتنوعة، والبدء بتوزيعها في أقرب وقت ممكن على العائلات المتضررة من الجفاف». وأعرب مسؤول التخطيط والتنمية في الصومال، الدكتور سعد علي الشري عن شكره وتقديره للقيادة الرشيدة في دولة الإمارات وتوجيهاتها لنجدة الشعب الصومالي والوقوف معه في محنته، مثمناً جهود مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية وما تقوم به من دعم للشعب الصومالي في مختلف الجوانب. وأشار إلى فرحة سكان مدينة هرجيسا والمناطق الأخرى بهذه المساعدات الإنسانية المقدمة إلى الشعب الصومالي، وقال إن الأصدقاء يعرفون في وقت الحاجة، وهذا ينطبق على دولة الإمارات التي لبت النداء بأسرع وقت لتقديم المساعدات إلى المحتاجين الصوماليين، وشدد على أهمية سرعة إغاثة الأسر الأشد حاجة، خاصة مع قلة الأمطار، وبالتالي عدم وجود إنتاج، ما يزيد المعاناة والفقر، حيث يتضرر المزارعون من كارثة الجفاف. وأكد أن سكان المناطق المتضررة من الجفاف يعانون صعوبات قاسية في الحياة، فيما تعمل الجهات المسؤولة بمساعدة مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية على إنقاذ الأرواح وإغاثة المحتاجين، ثم تأهيل السكان وتوطينهم في الأماكن الزراعية، وأخيراً العمل على التنمية والإعمار من خلال حفر الآبار وإنشاء سدود وعمل مشاريع تنموية ومساعدة المزارعين لزيادة الإنتاج، كي يستقر السكان في قراهم ومناطقهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض