• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

بريطانيا تراقب سفينة روسية

موسكو تعلن إنتاج صواريخ أسرع من الصوت 8 مرات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 ديسمبر 2017

موسكو، لندن (وام ووكالات)

أعلن مجمع الصناعات الحربية الروسي عن تصميم وإنتاج صاروخ أسرع من الصوت بثماني مرات أطلق عليه تسمية «تسيركون»، وقال رئيس الشركة الروسية المتحدة لصناعة السفن أليكسي رحمانوف إن قيادة الأسطول الروسي قررت تسليح سفينة «الأميرال ناخيموف» الذرية بصواريخ «تسيركون» الحديثة التي تتميز بعدم حاجتها إلى منصات خاصة وجديدة للإطلاق، حيث يمكن إطلاقها من نفس منصات صواريخ «كاليبر» و«أونيكس» المجنحة القابلة للتركيب على السفن والقاذفات، مما يقلل من كلفة إنتاجه إضافة إلى فاعليته المؤثرة ودقة إصابة الهدف.

وقام سلاح الصواريخ الاستراتيجية الروسية بإطلاق تجريبي لصاروخ باليستي عابر للقارات من طراز «توبول». وقالت وزارة الدفاع إن إطلاق الصاروخ جرى في ميدان الرماية «كابوستين يار» الواقع في مقاطعة أستراخان جنوب روسيا، وأن الهدف من الإطلاق التجريبي هو اختبار التجهيزات المتطورة المخصصة للصواريخ العابرة للقارات، وأنه تم الحصول على المعطيات الاختبارية التي يمكن استخدامها لإنشاء وسائل فعالة مخصصة لاختراق الدفاع الجوي المعادي ولإمداد مجموعة الصواريخ الباليستية الروسية بها.

إلى ذلك، أعلنت وزارة الدفاع البريطانية أمس أن فرقاطة تابعة لسلاح البحرية واكبت سفينة حربية روسية كانت تقترب من المياه الإقليمية البريطانية يوم عيد الميلاد، في مؤشر جديد على توتر العلاقات بين موسكو ولندن، وقالت وزارة الدفاع في بيان إن الفرقاطة «اتش ام اس سانت البان» أرسلت السبت إلى موقع قريب من الفرقاطة الروسية الأميرال غورشكوف في بحر الشمال لمراقبة نشاطها في مناطق مرتبطة بالمصلحة الوطنية، وستعود لاحقاً إلى بورتسموث مرفأ رسوها، وقال وزير الدفاع البريطاني غافين وليامسون «لن أتردد في الدفاع عن مياهنا الإقليمية ولن أسمح بأي شكل من أشكال العدوان. وأضاف أن بريطانيا لن تقبل أبداً بترهيبها عندما يتعلق الأمر بحماية بلدنا وشعبنا ومصالحنا الوطنية».