• الاثنين 03 ذي القعدة 1439هـ - 16 يوليو 2018م

توفر بيانات مفصلة عن المعالم المختلفة في الإمارة

دراسة العروض الفنية لمشروع تحديث خارطة الأساس بأبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 ديسمبر 2017

هالة الخياط (أبوظبي)

تدرس دائرة التخطيط العمراني والبلديات، ممثلة في بلدية مدينة أبوظبي، العروض الفنية لمشروع تحديث خارطة الأساس الجديدة استكمالاً لإجراءات البدء بالمشروع الموحد لبلديات كل من مدينة أبوظبي، العين، والظفرة، بهدف تقديم بيانات دقيقة ومفصلة عن المعالم المختلفة والمشاريع في أبوظبي، الأمر الذي يسهم في تحديثها بنسبة تفوق الـ 90%.

وأوضحت البلدية أن هذا المشروع يضفي قيمة وجدوى للدراسات والعمليات التخطيطية كما يراد لها، بحيث يكون في حكم المؤكد تنفيذ المشاريع طبقاً لهذه الدراسات والمخططات، ما يوفر الوقت والجهد الضائعين في معالجة مخالفات التنفيذ التي تتم سابقاً، والحد من تأثيرها على الخطط والبرامج اللاحقة، كون الآلية توفر التدقيق والمتابعة اللازمتين لضمان التنفيذ الدقيق للمشاريع، فضلاً عن الحصول على البيانات النهائية اللازمة لتحديث بيانات الخارطة الأساسية فور الإنجاز، هذا بالإضافة إلى توفير بنية تحتية معلوماتية بهدف إسناد جميع المشاريع ودعم رؤية أصحاب القرار في إصدار واعتماد التوجيهات المستندة إلى قراءة علمية متعددة الأبعاد، تعينهم في مراحل التصميم والتنفيذ، ومن ثم عمليات الصيانة اللاحقة.

وأكدت البلدية أن بيانات خارطة الأساس يتم تحديثها بشكل يومي من قبل فريق العمل، وبالتعاون مع مركز الأنظمة الإلكترونية والمعلومات، إذ يتم توفير التصوير الجوي، وصور الأقمار الصناعية اللازمة للتحديث، ومواكبة آخر التحديثات في أبوظبي.

وأشادت البلدية بالجهود التي تبذلها بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين لتوفير أعلى معايير الدقة والجودة في الوصول إلى الهدف المنشود، بإيجاد كل متطلبات التنمية والتطور الحضاري، مشيرةً إلى أن تحديث البيانات المكانية سيوفر الجهد والوقت، وكذلك يشكل قاعدة بيانات كبيرة تخدم جميع المشاريع في إمارة أبوظبي.

ويمتاز هذا المشروع بمزايا عدة عن المشاريع السابقة في هذا المجال، أهمها تغطية جغرافية شاملة، حيث يغطي المشروع كل المناطق التي تقع ضمن حدود بلدية مدينة أبوظبي وبلدية الظفرة، الدقة المكانية العالية للمخرجات، اتساع نطاق البيانات المكانية من حيث نوعية المعالم الطبوغرافية والبيانات الوصفية المصاحبة لها، وبهذا الشمول صارت مخرجات المشروع الأساس لكل المشاريع في الإمارة.

ويشمل مستخدمي بيانات خارطة الأساس كل الدوائر الحكومية والخدمية والاستشاريين الذين يعملون لديها، حيث تقارب نسبة الاعتماد على بيانات خارطة الأساس الـ 96%، ويمكن لكل هذه الدوائر الحصول على هذه البيانات عبر بوابة مركز أبوظبي للنظم والمعلومات أو دائرة التخطيط العمراني والبلديات، وتجري باستمرار عمليات الصيانة والتحديث للمشروع، والتي تركز في جمع وتحديث البيانات الوصفية للمباني والطرق والمسطحات.

ويُذكر أن مشروع خارطة الأساس يأتي دعماً من بلدية مدينة أبوظبي لتطوير وتعزيز مشاريع البنية التحتية، وفقاً لبيانات موثوقة وبدقة كبيرة، والإسهام في توفير أحدث التكنولوجيا ضمن عمليات التنمية الشاملة التي تعيشها أبوظبي، ومواكبة التطورات العالمية في هذا المجال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا