• الثلاثاء غرة جمادى الآخرة 1438هـ - 28 فبراير 2017م
  05:41    مقتل شرطيين في ألمانيا دهسا بسيارة أثناء ملاحقة مشتبه به        06:00     القبض على الشاب الذي قتل شرطيين دهسا في ألمانيا     

بلغت نسبته 10% أمام الدولار

تراجع سعر الليرة التركية يعزز المخاوف من تجدد الأزمة المالية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 يناير 2014

إسطنبول (أ ف ب) - أحمد يلماظ الذي عاش كابوس الأزمة المالية الخانقة في تركيا عام 2001 لا يخشى حاليا سوى تكرار هذه التجربة المريرة، بعد أن سجلت الليرة التركية تراجعا كبيرا خلال الفترة الأخيرة، خصوصا بسبب الأزمة السياسية المالية التي تعصف بالبلاد. وقال يلماظ الذي يملك محلا لبيع السجائر في ميدان الاستقلال في إسطنبول «الكثير من أصدقائي في تلك الفترة أجبروا على إغلاق محلاتهم التجارية بسبب الأزمة وعانت عائلاتهم الكثير، كما أن بعضهم وصل إلى حد الانتحار هربا من الديون».

وتابع «ما أخشاه اليوم هو تكرار هذه الأزمة؛ لأن الأجواء مشابهة لتلك التي كانت سائدة» قبل 13 سنة.

وبعد ازدهار مميز لأكثر من عشر سنوات، عاد القلق ينتاب الأوساط المالية والاقتصادية في تركيا. فالبورصة تسجل تراجعا والليرة التركية تواصل انخفاضها، والسبب تلك العاصفة التي تضرب حكومة الإسلامي المحافظ رجب طيب اردوغان.

وخلال خمسة أسابيع خسرت الليرة التركية نحو 10% من قيمتها بمواجهة الدولار واليورو، ولا شيء يوحي بأن هذا التراجع لن يتواصل، ما يذكر بما حصل خلال العامين 2000 و2001.

يومها وصل تراجع الليرة التركية إلى 40% خلال أيام قليلة على خلفية فضيحة فساد.

ولم تنج تركيا من الغرق يومها إلا بفضل تدخل عاجل من صندوق النقد الدولي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا