• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

تكهنات جديدة بنهاية العالم في سبتمبر المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 21 أغسطس 2015

الاتحاد نت-مصطفى أوفى

أطلقت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا)، حملة لتفنيد التكهنات الوحشية بين أصحاب نظرية المؤامرة الذين يخشون أن يصطدم كويكب ضخم بالأرض الشهر المقبل.

ونقلت صحيفة "ميرور" البريطانية أن مروجي هذه الكذبة يزعمون أن صخرة فضائية ضخمة ستصطدم بالأرض في جمهورية بورتو ريكو في الفترة ما بين 15 و28 سبتمبر المقبل.

ويقول مروجو هذه الخرافة إن هذا الكويكب سيؤدي إلى تسونامي ارتفاعه 300 قدم تندفع أمواجه عبر المحيط الأطلسي، مدمرة أجزاءا كبيرة من انجلترا واسبانيا وهولندا وأغلب الجانب الشرقي من أميركا.

ويضيف مروجو هذا الوهم أن 30 مليون شخص سيموتون على الفور بينما سيقضي 40 مليون في الاضطراب المدني الذي سيجتاح العالم وستسود الفوضى المجتمع.

وتقول حملة ناسا إن الوكالة "كثفت جهودها لوقف الشائعات التي لا أساس لها".

ويضيف بول تشوداس مدير مكتب الأجسام القريبة من الأرض التابع لوكالة "ناسا"، والذي يراقب الصخور الفضائية التي يحتمل أن تكون خطيرة، أنه "لا يوجد أي أساس علمي -لا ذرة واحدة من الأدلة- على أن كويكبا أو أي كائن سماوي آخر سيؤثر على الأرض في تلك التواريخ".

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا