• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

مسؤولون: المصداقية طريقنا لثقة المواطن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 يناير 2015

السيد حسن أحمد مرسي محمد صلاح

السيد حسن، أحمد مرسي، محمد صلاح (مكاتب)

أكد عدد من المسؤولين، أن حصول الإمارات على المركز الأول عالمياً في ثقة الشعب بالحكومة، سببه الرئيس المصداقية التي ترسخت بين القيادة الرشيدة والمواطنين، وقالوا رداً على سؤال حول المطلوب من المسؤول ليحتفظ بثقة المواطن: إن هذه الثقة تفرض عليهم المزيد من الأعباء، والعمل بجد واجتهاد لتنفيذ توجيهات القيادة والسعي الدائم للارتقاء بالخدمات، لأن ثقة الشعب لا تقدر بثمن. وقال معالي سعيد بن محمد الرقباني، المستشار الخاص لصاحب السمو حاكم الفجيرة: «هذا إنجاز فريد آخر، ينضم إلى سلسة حافلة من الإنجازات التي حققتها الدولة، ولا شك أن الحكومة ستسير على ذات النهج القويم، وسوف تحقق المزيد من الإنجازات». من جانبه، قال المستشار سعيد خلفان الذباحي، المحامي العام لنيابات الفجيرة الكلية: «الحكومة لم تقصر في التواصل مع أفراد الشعب، وهذا الإنجاز جاء بعد جهد كبير وعمل دائم، وتحقيق النجاح أمر ليس بالسهل، والأصعب من ذلك الاستمرار على قمة هرم النجاح، والحكومة ستظل تعمل على مدار الساعة وعلى المسؤولين التعاون معها كل في موقعة».

وقال العميد محمد بن غانم الكعبي، القائد العام لشرطة الفجيرة: «حفاظ الحكومة على النجاح يأتي باستمرار العمل الدؤوب من جميع أفراد الحكومة، ونحن كحلقة من حلقات وزارة الداخلية ومن الحكومة بشكل عام ، نعاهد على مواصلة العمل والتركيز على الابتكار في طرح الخدمات النوعية. وأما محمد عبد الله الزرعوني، مدير منطقة الشارقة الطبية بالإنابة، فقد قال: على المسؤولين في دوائرهم وجهات عملهم، أن يضعوا الإحساس بالمسؤولية نصب أعينهم، وأن يطوروا ينفذوا كل المشروعات التنموية التي تصب في الصالح العام لخدمة المراجعي. بدوره، أكد الدكتور عارف النورياني، المدير التنفيذي لمستشفى القاسمي بالشارقة، أن هذه المكانة العالمية تتطلب من المسؤولين مضاعفة الجهود التي يقومون بها في كافة الدوائر والجهات. بدورها، قالت نعيمة خميس الناخي، أخصائية اجتماعية في مستشفى القاسمي بالشارقة: إن كل ما يتم على أرض الواقع وما يؤخذ من قرارات وقوانين وأوامر من قبل الحكومة، تصب جميعها في صالح الشعب، وأن هذه المنجزات تكون نتائجها الطبيعية والتدريجية تزايد ثقة الشعب في الحكومة. وقال المستشار أحمد محمد الخاطر، رئيس دائرة المحاكم في رأس الخيمة: إن جميع المسؤولين مدعوون للحفاظ على هذه المكانة التي حققتها دولتنا في مؤشرات الثقة، وأن يؤدي المسؤول واجبه تجاه وطنه، لافتاً إلى أن أي تقصير سيكون محل محاسبة.من ناحيته، أكد المهندس أحمد الحمادي، مدير دائرة الأشغال في رأس الخيمة، أن المسؤولية على عاتق المسؤولين كبيرة الآن للحفاظ على ما حققته دولتنا من تقدم ورقي في الخدمات المقدمة للأهالي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض