• الجمعة 04 شعبان 1439هـ - 20 أبريل 2018م

«طالبان» تكثف هجماتها على قوات الأمن

مقتل 6 مدنيين باعتداء انتحاري تبناه «داعش» في كابول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 ديسمبر 2017

كابول (وكالات)

فجر انتحاري نفسه أمس، بالقرب من مكتب لجهاز الاستخبارات الأفغاني في كابول، ما أدى الى مقتل ستة مدنيين في هجوم تبناه تنظيم «داعش». ويأتي هذا الهجوم الذي وقع في أثناء وصول الموظفين الى عملهم، بعد أسبوع على اعتداء استهدف مركزاً للتدريب تابعاً للإدارة الوطنية للأمن (الاستخبارات) في العاصمة الأفغانية. وتكثف حركة طالبان وتنظيم «داعش» هجماتهما على المقار الأمنية والمساجد.

وصرح نجيب دانيش أن ستة مدنيين كانوا في سيارة قتلوا في الهجوم. وأن ثلاثة آخرين جرحوا. وأضاف أنهم سقطوا «عند مرورهم في المنطقة بسيارة تويوتا». وتابع دانيش «لا نعرف حتى الآن هدف الهجوم، لكنه وقع على الطريق الرئيس».

وكان نصرت رحيمي الناطق باسم نائب وزير الداخلية الأفغاني صرح لفرانس برس قبل ذلك، أن «المعلومات الأولية تشير الى حدوث انفجار بالقرب من مقر للاستخبارات في حي شاش داراك في كابول».

وذكر صحفي من فرانس برس في المكان، أن الهجوم وقع بالقرب من المدخل الرئيس لمجمع الاستخبارات، مشيرا إلى أن قوات الأمن أغلقت الطريق الرئيس المؤدي الى المبنى.

وشوهدت سيارات الإسعاف تغادر الموقع، وهي تنقل على الأرجح جرحى إلى المستشفيات. وأكدت وزارة الصحة الأفغانية عدد القتلى. وتبنى تنظيم «داعش» الهجوم الانتحاري، وقال إنه استهدف مقراً للاستخبارات. ... المزيد