• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

غدا في وجهات نظر..الطمأنة الأميركية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 19 أغسطس 2015

الاتحاد

الطمأنة الأميركية

في هذا المقال للدكتور أحمد عبدالملك، نقرأ: في لقائه مع نظرائه الخليجيين مؤخراً، أعلن وزير الخارجية الأميركي (جون كيري) أن الولايات المتحدة ستُسرّع بيع الأسلحة لدول الخليج، وأضاف: «توافقنا على البدء بعمليات تدريب محددة جداً»، وأشار إلى أن ذلك يهدف إلى تبادل وتقاسم معلومات استخباراتية. وقد جاء ذلك اللقاء وسط مخاوف من انتشار الأذرع الإيرانية إلى مناطق أخرى في منطقة الخليج، بعد التوصل لاتفاق جنيف في يوليو الماضي بين مجموعة (5+1) وإيران، واجتمع الوزير الأميركي مع نظيره الروسي (سيرجي لافروف) مساء الثالث من الشهر الجاري، وتركز اجتماعهما على الوضع المتفجر في سوريا.

ترقبوا أزمة الصين!

يرى الدكتور محمد العسومي أنه إذا كانت الأزمتان السابقتان في الولايات المتحدة وأوروبا قد اتخذتا طابعاً مالياً بصورة أساسية، فإن أزمة الصين ستتخذ طابعاً مالياً وتجارياً في الأساس، وذلك بحكم الطاقة التصديرية والاستيرادية الهائلة للصين، فصادرات الشرق الأوسط وأفريقيا من النفط تتجه أساساً إلى هناك، كما أن الصين تقف على رأس البلدان المصدرة للكثير من السلع لدول المنطقة وللكثير من دول العالم الأخرى، مما يعني أن التجارة الدولية ستتضرر بشدة من الأزمة القادمة، مما يتطلب من جميع البلدان الاستعداد لها للتخفيف ممن تأثيراتها قدر الإمكان.

الصفقة النووية.. وحجج أوباما غير المنطقية

تؤكد الكاتبة ترودي روبن أنه ما لم ينزع أوباما الغشاوة عن عينيه، فإن هذا الاتفاق سيشجع إيران على أن تصبح أكثر عدوانية في المنطقة بسبب الإمكانيات المالية الهائلة التي ستتوافر لها بعد رفع الحظر المفروض والعقوبات المفروضة عليها، وهو ما سيغريها بزيادة تدخلها في شؤون المنطقة، وتقديم المزيد من المساعدة والدعم للفصائل والأحزاب المتطرفة التي تتبناها في المنطقة. وبالتداعي سيؤدي ذلك إلى تشجيع الدول الإقليمية الأخرى على البدء في تطوير برنامج نووي خاص بها في محاولة منها لمعادلة قوة إيران في هذا الشأن، علماً بأن بعض تلك الدول قد أعلن صراحة عن نيته تطوير برامج نووية. والخلاصة النهائية أنه: ليس بمقدور أوباما تقديم حجج مقنعة للدفاع عن الاتفاق النووي مع إيران ما لم يتمكن أولاً من ضبط سياسته بشأن الشرق الأوسط كله، وجعلها متوافقة مع الحقائق على الأرض، وهي حقائق ليست هناك الآن جدوى من إنكارها، من الأساس.

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا