• الثلاثاء 04 ذي القعدة 1439هـ - 17 يوليو 2018م

استناداً لعلم «الحشرات» الجنائي

«شرطة دبي» تؤهل ضباطها لكشف الجرائم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 ديسمبر 2017

دبي (الاتحاد)

نظم قطاع البحث الجنائي في القيادة العامة لشرطة دبي، دورة في علم الحشرات الجنائي لضباط شرطة دبي من الإدارات العامة في القطاع ومراكز الشرطة، بهدف إعدادهم وتأهيلهم لتوظيف هذا العلم في حل طلاسم الجريمة، وإلمامهم بالأدوات والآليات والفحوص العلمية لكافة الأدلة والمتغيرات المرتبطة بمسرح الجريمة.

وقال العقيد خبير أول أحمد مطر المهيري، مدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة بالنيابة، إن الدورة جاءت بتوجيهات اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، لمواكبة كافة التخصصات العلمية في مجال التكنولوجيا والكيمياء والفيزياء والعلوم الجنائية بمختلف تخصصاتها، مضيفاً: أن علم الحشرات الجنائي أحد العلوم الجنائية المتخصصة والبالغة الأهمية، لما تلعبه من دور أساسي في الكشف عن ملابسات الجرائم وغموضها، والقبض على الجناة بالأدلة العلمية القاطعة.

وأوضح أن الحشرات عامل بالغ الأهمية في عملية التحلل البيولوجي للجثث، وعلم الحشرات الجنائي المستند إلى دراسة ومعرفة طور حياة الحشرة وتطور نموها وفقاً لكل نوع. حاضر في الدورة البروفيسور جيفري ويلز الخبير في علم الحشرات الجنائي من الولايات المتحدة الأميركية، الذي أكد أن علم الحشرات الجنائي أساسي للكشف عن واقعة الوفيات أو الجرائم بالاعتماد على علم الحشرات وبدء أطوارها التي تستغرق أزماناً وظروفاً مختلفة، مؤكداً أنها تحتوي مؤشرات ذات قيمة كبيرة في التحقيقات الجنائية، بما تقدمه من معلومات مهمة، وهو ما يستوجب دراسة الحشرات وأطوارها والظروف المناخية المرتبطة بها.

وقدم البروفيسور شرحا حول كيفية الكشف عن الجرائم بالاستناد إلى الأدلة الموجودة في مسرح الجريمة والمتمثل في الحشرات بمختلف أحجامها وأطوارها وأماكن وجودها وبيئتها الأساسية، وكيفية جمعها وحفظها، ودورها في تحديد زمان ومكان الوفاة، والتعرف على المفقودين باستخراج الحمض النووي منها، إلى جانب التحاليل الخاصة بتعاطي السموم والمخدرات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا