• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تغطية قضايا العمال مليئة بالتحديات والمخاطر.. لكن النتائج إيجابية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 20 أغسطس 2015

أنور أحمد

أنور أحمد*

أضحت تغطيتي لأخبار العمال الكادحين تحت حرارة الشمس الحارقة داخل مواقع الإنشاء وخارجها عملاً معتاداً لي خلال السنوات الثلاث الماضية في أبوظبي.

وفي أثناء إعدادي لتقارير صحفية عن أماكن إقامة العمال، التقيت وتفاعلت مع كثيرين من دول مثل الهند وباكستان وبنجلادش ونيبال وإندونيسيا وتايلاند والفلبين وعرب، وساعدني على ذلك قدرتي على التحدث باللغات الهندية والأوردية والعربية والإنجليزية.

وبالطبع، لم تكن كتابة التقارير عن نمط حياة العمال داخل وخارج أماكن إقامتهم بالأمر الهين، ففي كثير من الأحيان، تم خطف هاتفي المحمول من قبل أشخاص غاضبين، وتعرضت للتهديد، وبعد كثير من محاولات الإقناع كانوا يعيدونه إلى بعد حذف الصور التي التقطها.

وكما في وطني الهند، البالغ تعداد سكانه 1.25 مليار نسمة، تعتبر التعددية الثقافية في الإمارات ملمحاً أساسياً، حيث تستضيف الدولة أشخاصا من مختلف الثقافات، وتمنحهم حرية الممارسة الدينية كاملة.

ويقطن في الإمارات أُناس من كل الأطياف والألوان والثقافات، لذا، إذا كان الشخص يجيد التحدث بلغات متعددة، يمكنه عندئذ التواصل مع كثيرين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض