• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تعتمد مخططاً لتشييد جيل من المدارس الذكية

«الأشغال»: 42 مليون درهم لصيانة 70 مدرسة في الفجيرة ورأس الخيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 20 أغسطس 2015

السيد حسن

السيد حسن (الفجيرة)

انتهت وزارة الأشغال العامة من أعمال الصيانة لـ70 مدرسة في إماراتي الفجيرة ورأس الخيمة ومدن كلباء وخورفكان ودبا الحصن التابعة لإمارة الشارقة، وبلغت تكلفتها الإجمالية 42 مليون درهم، واستغرقت 90% من أعمال الصيانة 45 يوما، بحسب المهندس محمد إبراهيم المنصوري مدير إدارة التنفيذ بوزارة الأشغال العامة.

وقال المهندس المنصوري: «بلغت القيمة الإجمالية لجميع مشاريع الصيانة في إمارة الفجيرة ورأس الخيمة وأجزاء من مناطق الساحل الشرقي 42 مليون درهم، غطت 70 مدرسة وروضة أطفال، وبلغ عدد المدارس التي أجريت لها صيانة سنوية وطارئة 36 مدرسة، بينها 14 مدرسة في إمارة رأس الخيمة، وعدد 22 مدرسة في الفجيرة ومدن المنطقة الشرقية، وبلغت تكلفتها 2.4 مليون درهم». وبلغ عدد المدارس التي أجريت لها صيانة شاملة وتطويرية 18 مدرسة، منها 7 مدارس في رأس الخيمة، و11 مدرسة في المنطقة الشرقية والفجيرة، وبلغت تكلفتها الإجمالية 31.9 مليون درهم».

وذكر مدير إدارة التنفيذ بوزارة الأشغال العامة، أن عدد المدارس التي أجريت عليها إضافات خلال الشهرين الماضيين 16 مدرسة، بينها 5 مدارس في رأس الخيمة، و11 مدرسة في الفجيرة والمنطقة الشرقية، وبتكلفة تصل إلى 6.5 مليون درهم.

جاء ذلك خلال الجولة التفقدية التي قام بها أمس داخل مدرسة عمير بن أبي وقاص بكلباء، بحضور المهندسة حليمة محمد الشحي مدير مكتب وزارة الأشغال بالفجيرة، والمهندس عبدالله علي القرصي مدير مكتب المنطقة الشمالية. وأفاد المهندس المنصوري أن وزارة الأشغال العامة وفقا لدراسات أعدتها وزارة التربية والتعليم، قد وضعت جميع التطويرات الحديثة التي تتماشى مع المبنى المدرسي الحديث والمبتكر للحصول على الاعتماد الأكاديمي، ومنها الاحتياطات ضد الحريق، والبيئة العامة للمدرسة، والكهرباء والماء والغاز، والصحة العامة ووصول وخروج الطلاب من المدرسة، كما تم عمل جميع الترتيبات لاستقبال فئات واسعة من ذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس بعد قرار دمجهم من قبل وزارة التربية. وتم استحداث مصاعد كهربائية، وتوفير منحدرات لدخول الطلاب، وتوفير دورات مياه مخصصة لتلك الشرائح.

وأكد مدير إدارة التنفيذ بوزارة الأشغال العامة أن الوزارة وضعت في الاعتبار إنشاء بنية تحتية قوية في المدارس لتأهيلها لتكون مدارس ذكية حاليا، وعلى نطاق واسع في المستقبل القريب، لاسيما وأن نماذج المدارس الجديدة التي يتم تشييدها الآن تعتمد تلك التطويرات بها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض