• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تنطلق في أبوظبي اليوم.. ومديرو المدارس نجوم الحدث

الجوجيتسو.. 1048 لاعباً ولاعبة في بطولة التحدي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 26 فبراير 2016

أمين الدوبلي (أبوظبي) تنطلق في الثالثة من بعد الظهر اليوم منافسات بطولة التحدي للجو جيتسو في صالة «آيبيك أرينا» في مدينة زايد الرياضية، بمشاركة نخبة من لاعبي ولاعبات الجو جيتسو على مستوى الدولة، حيث تم تخصيص منافسات اليوم الأول للفتيات وعددهن 376 لاعبة نجحن في اجتياز الجولات التأهيلية التي أقيمت على مستوى الدولة في الأسبوعين الأخيرين، فيما تشارك 16 لاعبة من فئة السيدات فوق 18 سنة اليوم أيضا ليبلغ إجمالي عدد اللاعبات 390 لاعبة في مختلف الأعمار. وتنطلق منافسات اليوم الثاني الذي خصص للبنين في الحادية عشرة صباحاً ويشارك فيها 555 لاعبا من فئة دون سن الـ 18 سنة، إضافة إلى 101 لاعب من فئة الكبار ليبلغ العدد الإجمالي للاعبين واللاعبات 1048 لاعبا ولاعبة. وكان اتحاد الجو جيتسو قد نظم جولات تأهيلية في المدن التي تحظى بتفاعل كبير من اللاعبين واللاعبات الصغار والناشئين في البطولات، حيث اجتازت 140 لاعبة بالإضافة إلى 253 لاعبا الجولة التي نظمت في أبوظبي، بينما نجحت 164 لاعبة، إلى جانب 208 لاعبين في التأهل عبر جولة العين، وتأهلت أيضا 72 لاعبة، و45 لاعبا من الغربية أما المدن الشمالية فقد تأهل منها 49 لاعبا. وأكد عبدالمنعم الهاشمي، رئيس اتحاد الجو جيتسو رئيس الاتحاد الآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي أن النسخة السابقة من بطولة التحدي التي اقيمت الموسم الماضي ارتبطت بمبادرة (توج ولدك) والتي وجه بها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مشيرا إلى ان تلك المبادرة شهدت صدى واسعا، وإقبالا كبيراً من أولياء الأمور لتتويج أبنائهم، وبناتهم على منصة التكريم، والمشاركة في تجربة فريدة من نوعها. وقال الهاشمي:« كان الهدف من المبادرة أن نشعر أولياء الأمور بأنهم جزء من عملنا، وأنهم يضطلعون بدور كبير في دعم ابنائهم، وأنهم شركاء النجاح لنا في كل خطوة نخطوها، وكنا نريد أن يعيشوا مع أبنائهم تجربة كاملة مع اللعبة، وأن يستوعبوا ما يواجهه أبناؤهم من تحديات وإثارة ومتعة من الثانية الأولى التي يضع فيها اللاعب قدمه على بساط الجو جيتسو، وإلى اللحظة الحماسية التي يعلن فيها الحكم عن الفائز، وبعدها فرحة الانتصار عند مناداة اللاعب للحضور على منصة التتويج لاستلام الميدالية، وبذلك فإن المبادرة قد نجحت في جعل أولياء الأمور يعيشون تجربة فريدة من نوعها، ومشاعر جديدة ساهمت بشكل فعال في خلق رابط معنوي لهم مع رياضة الجو جيتسو. وقال: في هذه النسخة من بطولة التحدي فإننا نريد أن نضم فئة مديري المدارس لنا، وقد وجهنا لهم جميعا الدعوات للحضور، والمشاركة في تتويج ابطالهم والممثلين لمدارسهم، وتلك هي مبادرتنا في العام الجاري، من منطلق قناعتنا الكاملة بأنهم شركاء لنا في النجاح أيضا، ولا سيما أن المدارس تقوم بدور رائع في دعم اللاعبين وصقلهم وتأهيلهم وفقا لبرنامج الجو جيتسو المدرسي الذي نعتبره القاطرة التى تقود لعبتنا نحو العالمية. وقال: دعوتنا لمديري المدارس للمشاركة في تتويج طلابهم الفائزين في البطولة، تأكيد على التواصل مع العناصر التي تحيط بأبنائنا وبناتنا لاعبي الجو جيتسو ابتداء من المنزل مرورا بالمدرسة، وانتهاء بمديرها ومدربه والمدرس الذي يدعمه، لنؤكد أن الاتحاد لا يقف على تنظيم البطولات وتوفير المراكز التدريبية، بل إننا نهدف إلى التفاعل مع المجتمع ونشر ثقافة الجو جيتسو والتي تحمل في طياتها القيم النبيلة كالولاء والانتماء للوطن، والثقة بالنفس وتأصيل قيم الانضباط والتحدي والرغبة الدائمة في الانتصار، ونحن نؤكد كذلك بأن هذه الرياضة لا تقتصر على ما يفعله اللاعب على بساط الجو جيتسو بل إنها أسلوب حياة متكامل». وتابع الهاشمي: مبادرة مديري المدارس لاقت استحسان مجلس أبوظبي للتعليم، حيث تم تأكيد حضور 10 مديرين من مدارس الذكور، و10 من مدارس الإناث، وبذلك فإننا نجحنا في مد جسور التعاون والشراكة مع مختلف فئات المجتمع، والمؤسسات الحكومية في الدولة، مؤكدين التزامنا مسؤولياتنا المجتمعية، وأهدافنا في نشر ثقافة الجو جيتسو، بأبعادها الصحية من خلال أنشطة الاتحاد. وعما إذا كانت هناك اهداف ومبادرات أخرى في البطولة يقول الهاشمي: «رأينا كذلك أن نبعث من خلال بطولة التحدي للجو جيتسو رسالة مهمة خاصة بالخدمة الوطنية، حيث أعلنا ذلك من أول صورة ترويجية نشرت للبطولة، وسوف يتنافس اللاعبون بجانب صور مستوحاة من الخدمة الوطنية، حتى نرسخ في أذهانهم أهمية الخدمة الوطنية كونها شرف لكل مواطن في دولة الإمارات العربية المتحدة، وإن هذا الارتباط جاء لنؤكد أن شعارنا الذي نردده دائماً وهو المساهمة في بناء جيل قوي قادر على حماية وطنه ومكتسباته هو جزء من رؤية هذه الدولة وبأننا نشارك بهذا المشروع الوطني هدفه في حماية الوطن». وعن الفوائد الفنية للبطولة يقول الهاشمي: تعد بطولة التحدي للجو جيتسو من أهم المحطات للاعبينا الناشئين، كوننا أصبحنا على مشارف بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجو جيتسو والتي نتوقع أن يزيد أعداد المشاركين من أبنائنا وبناتنا بعد أن استحدثنا هذه السنة مهرجان الجو جيتسو، والذي سيحتفي باللاعبين الصغار والناشئين ويمنحهم الفرصة لاغتنام الميداليات ومن بعدها سيتنافس نخبة اللاعبين المصنفين عبر البطولات المحلية السابقة في اليومين التابعين للمهرجان، لذا فإن بطولاتنا المحلية كبطولة التحدي للجو جيتسو، وبطولة العين القادمة في شهر مارس هما فرصتان مميزتان للاعبين من أجل اغتنام نقاط إضافية وتعزيز مركزهم في التصنيف العالمي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا