• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

بحضور حمدان بن محمد انطلاق اجتماعات «لجنة التمكين الاقتصادي للمرأة»

لبنى القاسمي: 12 مليون دولار مساهمة إماراتية للأمم المتحدة لدعم المرأة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 فبراير 2017

آمنة الكتبي (دبي)

شهد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، بدء أعمال اجتماع لجنة الأمين العام للأمم المتحدة رفيعة المستوى بشأن التمكين الاقتصادي للمرأة أمس، الذي يستمر على مدى يومين في فندق فورسيزونز دبي، وذلك ضمن أول انعقاد للجنة الدولية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وبمشاركة لفيف من المسؤولين الحكوميين وممثلي الجهات الدولية والمؤسسات العالمية المعنية بدعم المرأة، وتعزيز مشاركتها في جهود التنمية العالمية، لاسيما على الصعيد الاقتصادي.

وأكدت معالي الشيخة لبنى القاسمي، وزيرة الدولة للتسامح عضوة اللجنة، في كلمتها خلال الاجتماع، أن المساهمة الإماراتية للأمم المتحدة للمرأة تجاوزت 12 مليون دولار، مؤكدة أن مسألة تمكين المرأة تأتي كأولوية تحرص عليها القيادة الرشيدة في دولة الإمارات وتعمل على دعمها وترسيخها في مسيرة التقدم والنماء التي تشهدها الدولة تعزيزاً لدور المرأة الحضاري وإسهامها في عملية التنمية المستدامة.

الخطة الاستراتيجية الوطنية

وقالت القاسمي، إن التزامنا يبدأ من القمة قيادة وحكومة، وذلك من خلال إدراج موضوع تمكين المرأة ضمن الخطة الاستراتيجية الوطنية، إذ إن تحقيق المساواة بين الرجل والمرأة يشكل جزءاً لا يتجزأ من رؤية الإمارات 2021، ومن الأجندة الوطنية للدولة، التي تهدف إلى حماية المرأة من كل أشكال التمييز، والعمل الحثيث على توفير كل مقومات الدعم والمساندة لها، وبلوغ أرقى المستويات في هذا المجال.

وأشادت بالدعم الكبير من قبل «أم الإمارات» سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الذي يتجلى في إطلاق سموها «الاستراتيجية الوطنية لتمكين وريادة المرأة في دولة الإمارات العربية المتحدة 2015 - 2021»، التي تشكل إطار عمل محوري يهدف إلى تأسيس الشراكات مع المؤسسات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني والمنظمات والهيئات الإقليمية والدولية، من أجل وضع الخطط وبرامج العمل التي تجعل دولة الإمارات دائماً في مصاف الدول الأكثر تقدماً لاسيما في مجال تمكين المرأة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا