• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

المالية ترد على قارئ رأي الناس

الجهاز المعطل لا يتبع منظومة الدرهم الإلكتروني ولدينا 594 جهازاً بأعلى كفاءة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 يناير 2015

نشرت جريدة الاتحاد في عددها الصادر يوم الثلاثاء الموافق 21 يناير، 2015 رسالة لأحد قرائها في فقرة «رأي الناس» تحت عنوان «نحن والدرهم الالكتروني»، أشار خلالها إلى تعطل جهاز الصراف الآلي التابع لبنك أبوظبي الوطني والذي يوفر للمتعاملين إمكانية شحن بطاقات الدرهم الالكتروني في مبنى دائرة التنمية الاقتصادية – أبوظبي؛ وما يسببه من تأخير لمعاملات المراجعين.

وفي ردها على ذلك، تؤكد وزارة المالية أن الجهاز المذكور ليس ملكاً لها ولا يتبع لمنظومة الدرهم الالكتروني. وكانت الوزارة قد أعلنت مؤخراً أنها بدأت تنفيذ خطتها الخاصة بتوزيع عدد من أجهزة الصرف والشحن النقدي الآلية التابعة لمنظومة الدرهم الالكتروني خلال الربع الأول من العام الجاري، وذلك لدى عدد من الجهات الحكومية ومراكز تقديم الخدمات على مستوى الدولة.

ويبلغ إجمالي عدد أجهزة الصرف والشحن الآلية التابعة لمنظومة الدرهم الالكتروني بشكل مباشر 64 جهازاً، في حين يقدم بنك أبوظبي الوطني الخدمات ذاتها عبر 530 جهازاً وبنفس الكفاءة، مما يجعل مجموع عدد أجهزة الصراف الآلي والايداع النقدي التي تقدم خدمات الدرهم الالكتروني 594 جهازاً.

كما تقدم جميع فروع بنك أبوظبي الوطني البالغ عددها 126 فرعاً، وفروعاً مختارة لبنك أم القيوين، و24 جهة تسويقية؛ متضمنة 62 مركزاً لبيع وشحن بطاقات الدرهم الالكتروني تابعة للشركة الإسلامية للتمويل (آفاق)، و765 مكتب طباعة منها 42 مركز تسهيل، في حين يستخدم لتحصيل رسوم الخدمات عبر المنظومة 3,686 جهاز تحصيل الكترونيPOS.

تعتبر منظومة الدرهم الالكتروني واحدة من أكثر شبكات الخدمات انتشاراً وفاعلية على مستوى دولة الإمارات، حيث تشهد يومياً تنفيذ ما يقارب 140 ألف عملية يقدم من خلالها ما يقارب 3 ملايين خدمة الكترونية شهرياً، في حين حرصت الوزارة ومنذ انطلاقة المنظومة على أن تستقبل أجهزة نقاط الدفعPOS إلى جانب بطاقات الدفع الخاصة بالمنظومة «الحاصلة»؛ مختلف أنواع بطاقات الدفع الإلكتروني الأخرى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا