• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

عمليات البيع تغلب على أسواق الذهب مع ارتفاع أسعاره

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 26 فبراير 2016

ريم البريكي (أبوظبي)

ارتفع سعر الذهب بمختلف عياراته بشكل ملحوظ في أسواق أبوظبي خلال الأسبوع الماضي مقارنة بالأسبوع السابق عليه. وأشار مسؤولون عن البيع في محال للذهب إلى أن أسعار المعدن الأصفر تمر بحالة عدم استقرار بسبب تعاملات البورصة العالمية للذهب التي تؤثر على كل الأسواق في العالم، فيما أرجع بعضهم تذبذب الأسعار للأوضاع السياسة والاقتصادية غير المستقرة في الشرق الأوسط، والبعض الآخر إلى انخفاض أسعار النفط، التي أكدوا أن لها تأثيرا قويا على أسعار الذهب.

وقال يعقوب إسماعيل مسؤول بيع في جواهر البادية إن سعر الذهب ارتفع خلال الأسبوع الماضي إلى نحو 1235 دولاراً للأونصة مقابل 1220 دولاراً للأونصة خلال الأسبوع السابق عليه. وأضاف أنه لا يمكن الجزم بارتفاع أسعار الذهب اليوم أو هبوطها غدا لتداخل تأثيرات كثيرة على السوق، مشددا على أن الاختلاف في الأسعار الآن يحدث بسرعة وبفروقات كبيرة في السعر، موضحاً أن الأسعار تحركت بشكل كبير خلال يومين متتاليين فقط، فكان سعر الذهب يوم الأربعاء الماضي نحو 1242 دولاراً للأونصة، وسجل في يوم التالي نحو 1235 دولاراً، بانخفاض بلغ نحو 7 دراهم خلال 24 ساعة فقط، مشيرا إلى ارتباط سعر الذهب بأداء الدولار، فكلما ارتفع أداء الدولار تراجع سعر الذهب والعكس صحيح.

وأشار يعقوب إلى أن حركة الشراء الأسبوع الأسبق كانت جيدة، على عكس الأسبوع الماضي الذي نشطت فيه حركة البيع، حيث أقبل العملاء على بيع مقتنياتهم من الذهب عياري 18 و21 جراماً تحديداً. وأوضح أن الميزة في هذين العيارين تكمن في التصميمات التي تتمتع بها أطقم عيار 18، وتركيز الذهب الأعلى في عيار 21. وأشار إلى أنه بالطبع تسقط أسعار المصنعية خلال بيع الذهب إلى المحل، ويكتفي بسعر الذهب وفق الأرقام المعلنة على شاشات عرض أسعار الذهب في الدولة.

وأيد محمد غلام مسؤول مبيعات في جواهر الأمين اتجاه العملاء للبيع بدلا من الشراء، وأرجع ذلك إلى رغبة بعضهم في الاستفادة من ارتفاع أسعار الذهب لبيع الحلي القديمة لديهم وبأسعار مرتفعة، ومعاودة الشراء خلال فترة انخفاض الأسعار. وأضاف أن أغلب الزبائن الذين يقومون بهذا من الخليجيين والعرب والهنود والباكستانيين. وأوضح أن الخليجيين يفضلون الذهب البحريني والكويتي والسعودي بعياراته عند الشراء، وأنهم يمثلون نحو 90% ‏من مرتادي السوق، فيما يفضّل الهنود والباكستانيون الذهب عيار 22 جراماً.

وقال محمد غلام إن أسعار الذهب لم تستقر منذ بداية العام الحالي حتى أن السوق يسجل في كل يوم سعراً جديداً. وأفاد بأن أسعار الذهب خلال الأسبوع الماضي كانت أعلى من الأسبوع السابق عليه، فيما كان أعلى ارتفاع للأسعار خلال الأسبوع الثاني من فبراير. ووصل سعر الذهب عيار 21 خلال الأسبوع الحالي إلى نحو 131 درهماً، فيما بلغ سعره خلال الأسبوع الأسبق نحو 114 درهماً، وأرجع غلام عدم استقرار الأسعار إلى عدم استقرار أسعار النفط.

وذكر رياض محمد مسؤول المبيعات في جواهر الجزيرة أن الذهب ارتفع ارتفاعاً كبيراً خلال الأسبوع الماضي، موضحا أن عيار 21 بلغ سعره 127 درهماً للجرام. وأضاف أنه في ظل زيادة السعر هناك إقبال على شراء الذهب المستعمل الذي يقل ثمنه عن الجديد بفارق 5 دراهم، حيث يباع الذهب المستعمل من عيار 21 بنحو 122 درهماً، وهو مبلغ مغر لأن أغلب الذهب المستعمل يكون في حالة جيدة ولا يمكن تفريقه عن الجديد، مضيفا أن بعض المحال تنشط في شراء الذهب القديم، لأنه يباع بشكل جيد.

وأشار كيوما علي أصغر مسؤول المبيعات في جواهر بني ياس إلى أن أسعار الذهب مرتفعة وشهدت يوم الخميس الماضي ارتفاعاً كبيراً، مؤكداً أن الأسعار تتقلب بشدة من يوم لآخر، فأصبح من غير الممكن التنبؤ، باستثناء ثباتها خلال يومي السبت والأحد عطلة بورصة الذهب العالمية، وهنا تنشط حركة الشراء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا