• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بعد 6 جلسات من التراجع المستمر

شراء مؤسساتي محلي وأجنبي يعيد الأسهم إلى المكاسب بـ 2,8 مليار درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 20 أغسطس 2015

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي)

تدخلت عمليات شراء مؤسساتية محلية وأجنبية تركزت على أسهم البنوك والعقارات، لإعادة الأسهم المحلية خلال جلسة الأمس، وبعد خمس إلى ست جلسات من التراجع إلى اللون الأخضر، في مؤشر على بدء عمليات تجميع هادئة قد تبدأها الأسواق خلال المرحلة المقبلة، حال تماسكت فوق مستويات الدعم الجديدة، حسب محللين فنيين وماليين.

وارتفع مؤشر سوق الإمارات المالي بنسبة 0,37%، استعاد معه نحو 2,8 مليار درهم من القيمة السوقية التي تجاوزت خسائرها 50 مليار درهم خلال 6 جلسات منها 16 ملياراً في جلسة أمس الأول.

وقال المحلل المالي وضاح الطه، إن ارتداد الأمس يعتبر طبيعياً بعد سلسلة من الانخفاضات المتتالية، لكن تظل المخاوف تسود الأسواق، في ظل ضعف السيولة، ذلك أن الارتداد الذي سجلته الأسواق جاء ضعيفاً بحركات مضاربية بحتة، لا تستند إلى تداولات كبيرة، تمكن الأسواق من الاحتفاظ بصعودها لأكثر من جلسة، الأمر الذي يجعل الأسواق بحاجة ماسة إلى حلول طويلة الأمد، تتيح عمقاً لها من خلال شركات جديدة بعيدة عن العقار والبنوك اللذان يستحوذان على أكثر من 70% من الشركات المدرجة، وتواجد مؤسساتي قوي يقلل من هيمنة الأفراد.

وبين أن العوامل الاقتصادية العالمية ستظل تلقي بانعكاساتها السلبية على أسواق الأسهم المحلية، وفي مقدمتها تراجع النمو في الصين واليابان اكبر اقتصاديين في آسيا، فضلاً عن البيانات الاقتصادية المتناقضة الصادرة عن أداء الاقتصاد الأميركي، وإن كان متوقعاً أن يؤجل الفيدرالي الأميركي رفع الفائدة خلال الشهر المقبل إلى شهر ديسمبر، بهدف إعطاء دفعة للاقتصاديات الأخرى، خصوصا الأوروبية والآسيوية.

وأضاف: «علاوة على العوامل الاقتصادية السلبية في الخارج، هناك حالة من القلق والحذر بشأن الهدوء الذي يسود القطاع العقاري في الإمارات والذي أثر على أرباح عدد من شركات القطاع خلال الربع الثاني، وقد يمتد ذلك للنصف الثاني من العام الحالي» موضحاً أن إيرادات البنوك من الفوائد الناتجة عن القروض العقارية قد تتراجع هي الأخرى بسبب تراجع الطلب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا