• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

بغداد تحشد في بيجي وتعزل «داعش» في الرمادي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 19 أغسطس 2015

بغداد (وكالات)

دفعت بغداد أمس بتعزيزات كبيرة في اتجاه بيجي في محافظة صلاح الدين، مدعومة بالطيران الحربي العراقي لتنفيذ عملية عسكرية غرب سامراء المتاخمة لمحافظة الأنبار، كما انتشرت القوات المشتركة عند ساحة الاعتصام السابقة شمال الرمادي بعد أن سيطرت على طريق المرور السريع الرابط بين بغداد وعمان.

وقالت مصادر أمنية وعسكرية عراقية أمس أن القوات المشتركة نفذت عملية عسكرية بمشاركة طيران الجيش في منطقة الجزيرة (اللاين) غرب سامراء ضد تمركز لـ»داعش»، أسفرت عن مقتل شرطي وإصابة 10 آخرين، إضافة إلى مقتل 7 من عناصر التنظيم وتدمير مركبتين تحملان مدفع 24 ملم.

وأوضحت أن القوات العراقية تمكنت من «إبعاد داعش عن اللاين مسافة 2 كيلومتر، أي أن داعش أصبح على مسافة 10 كيلومترات غرب سامراء، وتمكنت أيضا من السيطرة على منطقة الدور التي يتخذها «داعش» أوكارا للقنص على منطقة اللاين، وهي منطقة أنبوب النفط الاستراتيجي الذي يربط جميع حقول النفط والمنشآت النفطية في العراق».

من جهة أخرى أعلنت المصادر أن القوات المشتركة انتشرت عند ساحة الاعتصام السابقة شمال الرمادي، بعد أن سيطرت على طريق المرور السريع الرابط بين بغداد وعمان، والذي يمثل خط إمدادات «داعش» لنقل المسلحين والعتاد بين مناطق الرمادي وصحرائها.

كما أحكمت قوات أخرى تساندها الشرطة الاتحادية حصار منافذ الرمادي وأصبح شارع الستين، القريب من منطقة الملعب شرق الرمادي، تحت مرمى القوات المشتركة. وفي شرق الرمادي قتل ضابط رفيع في الشرطة برصاص قناص «داعشي».

وفي بغداد، عثرت الشرطة على أربع جثث في أنحاء متفرقة من شرق العاصمة، وأصيب 7 أشخاص بانفجار عبوات ناسفة في منطقتين في بغداد. كما أسفر انفجار عبوة ناسفة مزروعة قرب مركز شرطة المدائن جنوب العاصمة لدى مرور دورية للشرطة عن إصابة شرطيين.

إلى ذلك قتل 21 من عناصر «داعش» بينهم قيادات عربية الجنسية، في غارات جوية شنها طيران التحالف الدولي واستهدفت مواقعهم في مناطق شمال شرق بعقوبة في محافظة ديالى، وتحديدا القرى الحدودية مع محافظة كركوك ومناطق جبال حمرين، فيما قتل اثنان من ميليشيات «الحشد الشعبي» وأصيب اثنان آخران بانفجار عبوة ناسفة في المنطقة عينها.