• السبت 05 شعبان 1439هـ - 21 أبريل 2018م

جامعة الإمارات تطرح برنامجاً لعلوم الفضاء العام القادم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 ديسمبر 2017

تعزيزاً لجهود الدولة لاستكشاف الفضاء الخارجي بسواعد الشباب، وفي إطار تجربتها الناجحة بأن تكون أول دولة عربية تصل إلى المريخ، تراهن الإمارات على بناء كوادر وطنية من رواد الفضاء.

وفي هذا السياق، يوضح الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي، المدير العام لوكالة الإمارات للفضاء، أن برنامج «الإمارات لروّاد الفضاء» خطوة مهمة للإمارات، بحيث يعزز موقعها الرائد في مجال العلوم والصناعات الفضائية عربياً وعالمياً، كما يساهم في تحفيز شبابنا وشاباتنا، ويساعدهم على تحقيق طموحاتهم وأحلامهم مهما كانت. وأوضح أن عملية اختيار المتقدمين إلى برنامج الإمارات لرواد الفضاء، تبدأ بمجرد أن يرسل المرشح طلب الانضمام عبر الموقع، حيث يقوم فريق مركز محمد بن راشد للفضاء الذي يدير البرنامج، بتقييم الطلبات وانتقاء المرشحين الذين نجحوا مبدئياً في اجتياز الشروط الأولية، ليبدؤوا بالتواصل مع أفضل المرشحين الذين يخضعون للفحص الطبي العام، والاختبارات النفسية، ثم اختبارات المقابلات الشخصية، ليتم التأكد من قدرة المرشحين على خوض تحديات تجربة الانطلاق إلى الفضاء المحفوفة بالتحديات.

3 برامج ماجستير في تكنولوجيا الفضاء

وقال الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة إن دولة الإمارات سوف تقود الأمة العربية للفضاء، حيث تواصل الإمارات طريقها نحو المستقبل بكل عزم لتكون لها الريادة في جميع المجالات معززة تجربتها الوحدوية الناجحة بخطوات جديدة تبهر العالم كل يوم، وستتحول دولة الإمارات خلال السنوات الثلاث المقبلة إلى ورشة عمل عالمية لا تهدأ في مجال الفضاء لتكون في مصاف الدول الرائدة عالمية في هذا المجال.

وأكد أن جامعة الشارقة سعت منذ تأسيسها لتأهيل جيل من المواطنين في مختلف المجالات العلمية والهندسية عن طريق البحث العلمي، ويعد مجال الفضاء أحد أهم تلك المجالات الحيوية لمستقبل الدولة، موضحاً أنه سيتم طرح 3 برامج ماجستير في تكنولوجيا الفضاء في شهر سبتمبر العام المقبل، وأشار إلى أن الجامعة وضعت منهجاً يعتمد على تأهيل الطلبة ليكونوا علماء ومتخصصين في مختلف المجالات وذلك اعتماداً على البنى العلمية التي توفرها الجامعة من معاهد ومكونات البحث العلمي، ومناهج العمل الأكاديمي والعلمي والعملي، بالإضافة إلى مركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك.

عمل وطني ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا