• الخميس 10 شعبان 1439هـ - 26 أبريل 2018م

توقع زيادة عدد السياح الصينيين إلى مليون شخص

سفير الصين: إعفاء الإماراتيين من التأشيرة خطوة إيجابية لتعزيز العلاقات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 ديسمبر 2017

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي)

أكد ني جيان سفير جمهورية الصين الشعبية لدى الدولة، أن إعفاء المواطنين الإماراتيين من تأشيرة دخول الأراضي الصينية، يعد خطوة إيجابية جديدة لمزيد من تقوية العلاقات والتقارب مع دولة الإمارات، مشيراً إلى أن عدد السياح والزائرين الصينيين إلى الإمارات في ازدياد، بعد إعفاء مواطني الصين من تأشيرة دخول الإمارات العام الماضي، متوقعاً أن يزيد العدد ويصل إلى مليون سائح العام الجاري.

وأوضح السفير جيان في تصريحات خاصة لـ «الاتحاد»، أن تطبيق إعفاء مواطني الإمارات من التأشيرة يسهم في مزيد من العلاقات الثنائية القوية بين البلدين، وخطوة جديدة على صعيد تقوية العلاقات، الأمر الذي يسهل عملية انتقال المواطنين بين البلدين، مؤكداً أن أعداد الإماراتيين الذين يزورون الصين كبيرة، ويذهبون إلى الصين ويفضلونها لأغراض السياحة، علاوة على زيارات الوفود الرسمية أيضاً.

وأشار إلى أن أعداد المواطنين الصينيين الذين يزورون الإمارات كبيرة، وتتزايد بشكل واضح، حيث بلغ عددهم العام الماضي 800 ألف زائر بغرض السياحة، ومن المتوقع أن يزداد الرقم إلى مليون سائح، لافتاً إلى أن عدد الزوار الإماراتيين سوف يزيد بكل تأكيد، حيث إن النظام الجديد للإعفاء من التأشيرة، سيكون أيسر، ويؤدي إلى زيادة الإقبال على زيارة الإماراتيين إلى الصين، ومن الصعب التنبؤ بنسب الزيادة، إلا أن هناك تأكيداً في ارتفاع الأرقام، مشيراً إلى أن الصين تضم 30 محافظة، وبها نحو 20 مليون مسلم يعيشون في مناطق عديدة جاذبة للزوار من الدول ذات الأغلبية المسلمة، كما تتحلى الصين بانفتاح على السياح من مختلف الثقافات، حيث يسافر الصينيون إلى مختلف دول العالم الآن، ولدينا العديد من المناطق التي تجذب الزوار والسياح من مختلف دول العالم.

وعن الآثار الإيجابية للإعفاء من التأشيرات على العلاقات التجارية بين البلدين، قال السفير جيان: «إن حجم التبادل التجاري بين البلدين كبير إلى حد ما، حتى مع الظروف الاقتصادية في العالم، حيث بلغ التبادل التجاري خلال الثلاثة أرباع الأولى من العام الجاري أكثر من 30 مليار دولار أميركي، وشهد زيادة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، ومن المتوقع زيادة أكبر»، مؤكداً أنه يمكن أن يصل إلى 40 مليار دولار باكتمال الربع الأخير من العام الجاري.

وأكد متانة العلاقات بين القيادة السياسية في البلدين، ومشاركة الرؤى الاستراتيجية، ولا تقتصر فقط على العلاقات في مجال السياسة، بل تشمل مجالات عدة مختلفة مثل التبادل التجاري والثقافي، لافتاً إلى الإعفاء من التأشيرات سيزيد عمق العلاقات بين البلدين في المستقبل.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا