• الاثنين 03 جمادى الآخرة 1439هـ - 19 فبراير 2018م

هتلر يظهر مجدداً في برلين ويصبح نجماً تلفزيونياً !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 يناير 2013

برلين (أ ف ب) - ظهر هتلر من جديد في ألمانيا.. فبعد ثمانين عاماً على صعود نجمه أول مرة، «إنه هنا مجدداً» في برلين، في رواية هزلية صدرت أخيراً وأثارت ردود فعل متباينة.

ففي الثلاثين من أغسطس 2011 يستيقظ أدولف هتلر، الذي انتحر في حقيقة الأمر في 30 أبريل 1945، فجأة دون أن يعرف ماذا جرى بالضبط منذ ذلك التاريخ، بحسب وقائع تلك الرواية.

ويحاول هتلر أن يسترشد معالم طريقه من مجموعة من الشباب الذين يرتدون ملابس عليها صورة أحد نجوم كرة القدم البرازيليين. ويتساءل الشباب هؤلاء ما إذا كان هذا «الجد» على ما يرام.

وفي هذه الرواية الواقعة في 400 صفحة للصحفي تيمور فرميس، يكتشف الطاغية النازي بلده مجدداً بعدما أصبحت امرأة على رأس السلطة فيه، وبات يعيش فيه ملايين الأتراك، ويتواصل الناس فيه عبر مواقع التواصل ويعبرون عن آرائهم وعن إعجابهم بالشخصيات والمشاهير من خلال الضغط على «أحب» (لايك) على فيسبوك.

وفي مجتمع إنتاجي، سرعان ما يصبح أدولف هتلر نجم برنامج تلفزيوني ترفيهي يقدمه مذيع تركي. وتكتب صحيفة «بيلد» الأوسع انتشاراً في أوروبا «لقد قتل ملايين الأشخاص، واليوم ملايين الأشخاص يهتفون له على يوتيوب».

ويقول له منتج البرنامج «أنت تساوي وزنك ذهباً يا عزيزي.. صدقني إنها البداية فقط». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا