• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

البحرين والعراق.. «الحلم المشترك»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 23 ديسمبر 2017

الكويت (الاتحاد)

يدشن العراق والبحرين مشوارهما اليوم في المجموعة الثانية، بحلم الوصول إلى أبعد مكان والتتويج بالكأس الذي طال انتظاره، الحلم مشترك بين المنتخبين، رغم أن ظروفهما مختلفة، سواء في الإعداد والإمكانيات، وجاهزية كل منهما.

حلم «الأحمر» يتمثل في الفوز بالكأس للمرة الأولى، ودائماً ما يخرج البحرين من الترشيحات، ورغم أن أول بطولة أقيمت على أرضه، فإن الإخفاقات تتوالى، دون أن يحقق حلم جماهيره، بعدما اكتفى بالوصافة في 4 نسخ، واستضاف الحدث 4 مرات، أعوام 1970 و1986 و1998 و2013.

ويقود التشيكي ميروسلاف سكوب حلم الجمهور البحريني، وتشهد تشكيلة المدرب الكثير من التغييرات، من خلال الاعتماد على الوجوه الشابة، ومن أبرز الغائبين الحارس سيد محمد جعفر، ولعب المنتخب مباراة أمام الكويت وانتهت بالتعادل السلبي، ويدفع سكوب بالمجموعة الشابة، من أجل الإعداد للهدف الأكبر، في نهائيات آسيا «الإمارات 2019».

وتتشابه طموحات «أسود الرافدين» الذي يقوده المدرب باسم قاسم والملقب بـ «الجنرال» في البحث عن كأس غائبة من سنوات طويلة، وتحديداً 1988 حيث فاز العراق باللقب أعوام 1979 و1984 و1988، وينتظر الجمهور العراقي الحلم الكبير بعد غياب 29 عاماً، ويتعامل باسم قاسم مع الوجوه الشابة، في ظل غياب عدد كبير من الدوليين، ومع وجود عدد من أصحاب الخبرة أمثال علاء عبدالزهرة ومحمد قاصد، وأحمد إبراهيم، ولعب المنتخب مباراة ودية مع الإمارات، وخسرها بهدف، إلا أنها مرحلة إعداد قبل الدخول في أجواء البطولة.

وينظر العراقيون إلى «الجنرال» على أنه الأمل القادم بقوة للكرة العراقية الولادة بالمواهب الشابة، لتعويض إخفاق التأهل إلى مونديال روسيا 2018.استدعى باسم قاسم اللاعب أحمد عبدالرضا مدافع القوة الجوية للدخول في قائمة «أسود الرافدين» بدلاً من وليد سالم، بعدما أثبت التقرير الطبي إصابة اللاعب في العضلة الضامة، وصعوبة اللعب في البطولة، ويحتاج إلى راحة لمدة أسبوع على أن يبدأ بعدها مرحلة التأهيل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا