• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تدريبات أميركية كورية رغم تهديدات بيونج يانج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 18 أغسطس 2015

سيؤول (وكالات)

بدأت القوات الكورية الجنوبية والأميركية، أمس، تدريبات عسكرية مشتركة تعرف باسم «وولجي فريدوم غارديان» وتستمر حتى 28 أغسطس الجاري. وذكرت وكالة أنباء «يونهاب» الكورية الجنوبية، أن التدريبات التي يتم إجراؤها خلال شهر أغسطس سنوياً بهدف الدفاع عن البلاد، تشهد مشاركة نحو 80 ألف جندي من الجانبين الكوري والأميركي، منهم 50 ألف كوري و30 ألف أميركي. وقد أبلغت لجنة الهدنة العسكرية التابعة لقيادة قوات الأمم المتحدة كوريا الشمالية بإجراء التدريبات العسكرية عن طريق مكبرات الصوت في قرية الهدنة التي تعرف باسم «بان مون جوم». وتعتزم القوات المشتركة من خلال استفادتها من التدريبات العسكرية المشتركة، الإعلان إلى الجانب الشمالي عن إرادتها القوية لمكافحة أي نوع من أعماله الاستفزازية. وتشمل التدريبات سيناريو الغزو الشامل من قبل كوريا الشمالية رغم تأكيد واشنطن وسيؤول أن المناورات دفاعية بحتة. وتعتبر بيونج يانج هذه المناورات إضافة إلى تدريبات مشتركة أخرى سنوية كورية جنوبية أميركية، استفزازية، وهددت بـ «عمل عسكري مضاد عنيف» في حال تم إجراؤها. وحثت الرئيسة الكورية الجنوبية بارك كون-هيه جيش بلادها على الحفاظ على استعداده، في ظل التوترات المتزايدة في شبه الجزيرة الكورية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا