• الثلاثاء 06 محرم 1439هـ - 26 سبتمبر 2017م

نجاح زراعتها يرتبط بعناصر البيئة المحيطة

120 صنفاً من أشجار النخيل تنبت في أرض الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 يناير 2014

دبي (الاتحاد) - نخلة التمر لها جذور طويلة في دولة الإمارات تمتد عبر السنين، وتعايشت مع أهالي المنطقة فمنها المأكل والمسكن، فظل إنسان الإمارات يحتضن هذه الشجرة المباركة ويرعاها حق الرعاية، إلى أن حظيت هذه النخلة برعاية خاصة، حيث أصبحت أرض الإمارات واحة للنخيل، وتم إطلاق جائزة الشيخ خليفة الدولية لنخيل التمر.

حول جغرافية بعض أصناف النخيل المحلية بدولة الإمارات، قال الخبير الزراعي المختص في أبحاث النخيل، المهندس أحمد إبراهيم المنصوري إن الدولة تشتهر بوجود 120 صنفاً من النخيل، سواء المستوردة منها أوالمحلية والتي تم إكثارها عن طريق البذرة، ويطلق عليها مسمى الجش البقل، حيث تتميّز هذه الأصناف بمدى مقاومتها لظروف البيئة المحلية، وتنتشر أشجار النخيل بدولة الإمارات على مستوى المناطق المختلفة من الدولة، ومنها الغربية، وهي أبوظبي - العين، ثم الشرقية، وهي الفجيرة، فالوسطى، وهي دبي والشارقة وعجمان ثم أم القيوين، ورأس الخيمة، وتتخصص المناطق بتوزع الأصناف، وذلك نظراً لتكيف الصنف مع البيئة المحيطة، مثل التربة والحرارة والرطوبة، بالإضافة إلى نوعية المياه وكميتها.

عناصر البيئة

ولفت إلى أن نجاح وجودة الصنف حسب عناصر البيئة المحيطة به، وكمثال على ذلك، نلاحظ تميز المنطقة الغربية والوسطى بانخفاض الرطوبة النسبية في الجو، مما يؤثر على تكوين الثمار وجفافها على النخلة، بينما نلاحظ ارتفاع الرطوبة النسبية خلال فترة النضج في المناطق الشرقية والشمالية، مما يؤثر على جودة ونوعية الثمار وزيادة فرص تلف الثمار، وتختلف إنتاجية وجودة الأصناف بخلاف جغرافية كل منطقة من المناطق.

تلعب العوامل الجوية وخاصة الرطوبة، وفقاً لما أوضحه المنصوري، دوراً أساسياً في انتشار النخيل وكثافته وتوزيع أصنافه، فنجد أحياناً بعض الأصناف تنجح في المناطق القريبة من البحر، مثل صنف الشهلة وأم السلة وجش حبش وغيرها، وبعض الأصناف تجود زراعتها في المناطق الجبلية والأودية مثال النغال وأنوان وجش فلقة وجش سويح، وهناك بعض الأصناف تجود زراعتها في المناطق البعيدة من البحر مثال أبو معان ودباس والفرض.

الدباس في أبوظبي ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا