• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

مقتل متظاهر في البصرة يشعل احتجاجات غاضبة والعبادي إلى مزيد من الإصلاحات

ملف الموصل إلى القضاء والمالكي يتهم تركيا وأربيل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 18 أغسطس 2015

هدى جاسم، وكالات (بغداد)

أحال مجلس النواب العراقي إلى القضاء أمس ملف سقوط مدينة الموصل في محافظة نينوى في يد تنظيم «داعش»، بما فيه تقرير لجنة التحقيق التي حملت المسؤولية لرئيس الوزراء السابق نوري المالكي و35 آخرين، بعد خلافات لم تنجح في عرقلة التصويت عليه. وقلل المالكي من أهمية التقرير في أول رد فعل له معتبرا ما حصل في الموصل «مؤامرة تم التخطيط لها في أنقرة وانتقلت إلى أربيل».

وأعلن مجلس القضاء الأعلى تشكيل محاكم تختص بالنظر في التقرير وقضايا النزاهة، كما رفض طلب رئيسه مدحت المحمود إحالته إلى التقاعد، وسط استمرار التظاهرات الغاضبة، والتي زادت اشتعالا في البصرة بعد مقتل متظاهر، في حين أعلنت محافظة بغداد فك ارتباط عدد من الدوائر التابعة لثماني وزارات وإلحاقها بالمحافظة، بعد قرار رئيس الحكومة حيدر العبادي تقليص حقائب حكومته.

وقال رئيس البرلمان سليم الجبوري أمس في مؤتمر صحفي بثه التليفزيون بعد جلسة للمجلس، إن «مجلس النواب صوت على إحالة الملف بما فيه من حيثيات وأدلة وأسماء» إلى القضاء.

وأضاف «هذا التقرير بالمجمل، بما فيه من وقائع وأدلة وحيثيات وإجابات وأسماء لا يستثنى منها أحد، سيحال إلى القضاء ويحال إلى الادعاء العام ليأخذ مداه»، مشددا على أن «كل الأسماء التي تم ذكرها في هذا التقرير لم يحذف اسم منها، وستحال جميعها إلى القضاء وستجري عملية التحقيق والمتابعة والمحاسبة لكل من كان سببا في سقوط الموصل».

وأكد الجبوري دور القضاء في محاسبة المقصرين، ودعا الحكومة إلى «إقالة الوزراء المقصرين وتقديم بدلاء عنهم وإعلام البرلمان بالإجراءات المتخذة لمحاسبة الفاسدين وسراق المال العام، واسترداد ما بذمتهم وتقديمهم للقضاء». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا