• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

السعودية وعُمان تستقبلان 41 فرداً من أسرة صالح

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 23 ديسمبر 2017

الرياض، مسقط (وكالات)

استقبلت السعودية عدداً من أفراد أسرة الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، الذي قتل في وقت سابق من الشهر الجاري على يد مسلحي جماعة الحوثي. تمكن هؤلاء من مغادرة صنعاء، إثر ملاحقتهم من قبل ميليشيات الحوثي. وقبضت الميليشيات على السيدة رقية الحجري، زوجة الرئيس السابق، وشقيقها أحمد الحجري. ويطلق على الحجري لقب أم الأيتام، نظراً لنشاطها الإنساني في هذا المجال.

وعمل التحالف العربي على تسهيل انتقال كل من يرغب من أسرة صالح وأعضاء المؤتمر إلى الوجهة التي يريدها. وفيما يلي أسماء الذين لجأوا إلى السعودية من أسرة الرئيس المغدور على يد ميليشيات الحوثي: فاطمة محمد عبدالله الحضرمي - فاطمة محمد عبدالله القوسي ابنة محمد عبدالله- خلود محمد صالح الأحمر حرم محمد محمد عبدالله صالح - أصمهيت محمد محمد صالح ابنة محمد محمد صالح - خلود محمد محمد صالح ابنة محمد محمد صالح- أواب محمد عبدالله القوس - وفاء وليد محمد الدعيس - سلمى محمد عبدالله القوسي -عصمت محمد عبدالله صالح، حرم وزير الداخلية - لمار محمد محمد صالح -أمة الملك محمد عبدالله القوسي - أميرة إسماعيل أحمد الأرحبي- صباح علي ناجي القوسي حرم محمد عبدالله القوسي -شهد محمد مقبل القوسي- شذى محمد مقبل القوسي - شيماء محمد مقبل القوسي - سمية محمد عبدالله القوسي - أحمد أحمد علي الأكوع -أمة السلام عبدالله أحمد الحجري.

إلى ذلك، أعلنت سلطنة عُمان أمس أنها استقبلت 22 شخصاً من عائلة الرئيس اليمني الراحل. وذكرت وكالة الأنباء العُمانية أنه «استمراراً للمساعي الإنسانية العُمانية للتعامل مع مجريات الأحداث في الساحة اليمنية، وبعد التنسيق مع الجهات المختصة في صنعاء، وصل إلى السلطنة مساء أمس (الأول) 22 شخصاً من عائلة الرئيس اليمني الراحل علي عبدالله صالح» وقالت إن أولئك الأشخاص سيلتحقون بأسرهم المقيمة في السلطنة منذ بداية الأزمة اليمنية. وكان الرئيس اليمني السابق دعا قبل مقتله على يد مسلحي الحوثيين في الرابع من ديسمبر الجاري، اليمنيين إلى «الانتفاض» ضد الجماعة، وعرض على دول الجوار المشاركة بالتحالف لدعم الشرعية باليمن، فتح «صفحة جديدة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا