• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  01:55    وزير خارجية روسيا: مقاتلو المعارضة الذين يرفضون مغادرة شرق حلب سيتم التعامل معهم باعتبارهم إرهابيين         01:56    لافروف: روسيا ستدعم عملية الجيش السوري ضد أي مقاتلين معارضين يبقون في شرق حلب         02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

مجلس «الجامعة» يبحث اليوم مطالب الحكومة الشرعية في مواجهة «داعش»

إيطاليا تحذِّر من «صوملة» ليبيا إذا فشلت المفاوضات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 18 أغسطس 2015

عواصم (وكالات)

حذرت إيطاليا أمس من تحول ليبيا إلى صومال ثانية ما لم يتم التوصل خلال أسابيع إلى اتفاق بين الليبيين عبر محادثات السلام الجارية تحت إشراف الأمم المتحدة. في وقت ينتظر أن يطلع وزير الخارجية الليبي محمد الدايري اليوم الثلاثاء الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي على مطالب الحكومة من أجل مساعدتها في مواجهة جرائم تنظيم «داعش».

وقال وزير الخارجية الإيطالي باولو جنتيلوني في مقابلة مع صحيفة «لا ستامبا» «إما أن نصل إلى اتفاق خلال أسابيع أو سنجد انفسنا أمام صومال جديدة على بعد خطوات من شواطئنا، وعندها سنكون مجبرين على التحرك بطريقة أخرى». وأضاف «إن الوقت ضيق خصوصا عندما يصبح تواجد تنظيم داعش بهذه الخطورة» (في إشارة إلى المعارك العنيفة التي نشبت خلال الأيام الماضية في سرت بين سكان المدينة ومسلحين من التنظيم).

ورأى جنتيلوني انه في حال لم تصل المفاوضات إلى نتيجة سريعا لابد من وضع ليبيا على جدول أعمال الائتلاف الدولي الذي يحارب التنظيم، وعندها لن يكون الهدف العمل على استقرار سياسي في ليبيا بل السعي لاحتواء الإرهاب فيها. وتطرق إلى آلاف المهاجرين الذين يبحرون أسبوعيا من الشواطئ الليبية في محاولة للوصول إلى إيطاليا، وشدد على أن هذه الظاهرة مرشحة للاستمرار طويلا، وختم قائلا «إن الهجرة ليست كارثة ظرفية بل هي ظاهرة ستبقى خلال العشر إلى 15 سنة القادمة، ولابد من مواجهة هذا التحدي بشكل مباشر من دون مواربة».

وكانت إيطاليا نددت وأميركا وفرنسا وألمانيا وإسبانيا وبريطانيا في بيان مشترك بالأعمال الهمجية التي ارتكبها «داعش» في ليبيا، وطالبت الأطراف المتخاصمة بالاتفاق على حكومة وحدة وطنية. وأفاد بيان نشرته وزارة الخارجية الأميركية «إننا قلقون جدا من المعلومات التي تحدثت عن قصف هؤلاء المسلحين مناطق ذات كثافة سكانية في المدينة وارتكابهم أعمال عنف بلا تمييز لترهيب الشعب الليبي».

ودعا البيان أطراف النزاع للانضمام إلى الجهود المبذولة لمكافحة خطر هذه الجماعات الإرهابية العابرة للدول التي تستغل الوضع في ليبيا لتحقيق أهدافها الخاصة«. وتابع «أن الوضع في سرت يعكس الحاجة الماسة إلى توصل الأطراف الليبيين إلى اتفاق لتشكيل حكومة وحدة وطنية قادرة، بالتشاور مع المجتمع الدولي على ضمان الأمن في مواجهة الجماعات المتشددة العنيفة التي تسعى إلى زعزعة البلاد»، كما شدد على عدم وجود حل عسكري للنزاع. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا