• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

مال الله يقود الهجوم في غياب كابي

عجمان يمنح الفرصة للبدلاء أمام «الزعيم»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 يناير 2015

رضا سليم (دبي)

يتوجه عجمان مساء اليوم إلى العين للمبيت، استعداداً لمواجهة «البنفسج»، في الجولة السادسة، وقبل الأخيرة لكأس الخليج العربي والتي تقام غداً، باستاد هزاع بن زايد، ويتبقى لـ «البرتقالي» مباراة واحدة أمام الشباب بملعب راشد بن سعيد، قبل أن يودع بطل النسخة قبل الماضية البطولة، بعدما تراجع في الترتيب، ولم يحصد سوى 4 نقاط في 5 مباريات، وضعته في المركز الخامس.

ويتعامل المدرب التونسي فتحي الجبال مع المباراة بشكل مختلف، خاصة أن عجمان فقد الفرصة، في المنافسة على البطولة، وسوف يلجأ إلى الدفع بالصف الثاني، مهما كانت النتيجة، خاصة اللاعبين الذين غابوا عن الفريق طوال الفترة الماضية، بسبب الإصابة، في مقدمتهم هداف عبدالله، كما يدفع بأحمد مال الله، ليقود الهجوم في غياب الإيفواري بوريس كابي الذي حصل على البطاقة الحمراء في المباراة الأخيرة أمام النصر، وسيغيب عن صفوف الفريق.

ويبحث الجبال عن وجوه جديدة، من خلال الدفع بعدد من الناشئين، منهم حاتم عبدالرحمن ومحمد مبارك وغيرهم من اللاعبين الذين يشاركون في مباريات دوري تحت 21 سنة، ويضع أيضاً حسابات فنية في المباراتين للوقوف على مستوى بعض اللاعبين، من خلال تقييم مستوى الأجانب والمواطنين، بعدما طلب المدرب من إدارة النادي التعاقد مع لاعبين جدد، وإعادة هيكلة الفريق بالشكل الذي يسمح له بالعودة القوية في الدور الثاني.

وتبحث إدارة النادي العديد من ملفات الأجانب، بعدما طلب المدرب الدعم الهجومي، إلا أن القرار النهائي لتحديد من يخرج من القائمة لم يتحدد بعد، بالإضافة إلى عودة الجزائري كريم زياني إلى مستواه، بعد شفائه من الإصابة، ولا يزال على قوة النادي، وينتظر العودة إلى القائمة، وهناك رغبة كبيرة من المدرب بقيده من جديد في النصف الثاني من الموسم.

وتتعامل إدارة النادي مع ملف الأجانب بهدوء، رغم العدد الكبير من السماسرة ووكلاء اللاعبين، الذين قدموا لإدارة النادي العديد من الأسماء التي تبحث عن التعاقد مع فريق جديد، إلا أن حسابات إدارة «البرتقالي» تتعامل مع التغييرات بشيء من «الحنكة»، في مقدمتها أن النادي سوف يخسر أموالاً في عملية الاستبدال، بجانب أن التقرير الفني يطالب بالتعاقد مع مهاجمين، خاصة أن الفريق لم يسجل في الدور الأول سوى 13 هدفاً، ويعد ثالث أضعف هجوم في الدوري، وهي المشكلة نفسها التي يعاني منها الفريق الدفاع، حيث اهتزت شباك «البرتقالي» بـ 28 هدفاً، ليصبح ثاني أضعف دفاع في الدوري.

وبدأ الجهاز الفني الإعداد للدوري، حيث تم الاتفاق على اللعب مباراتين وديتين، بعد انتهاء مباريات الفريق بكأس الخليج العربي، يوم 9 يناير أمام الشباب، حيث يلتقي العربي الكويتي 13 يناير والغرافة القطري 16 يناير، ويحدد الجهاز الفني معسكر الفريق، والذي من المتوقع أن يستمر لمدة 10 أيام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا